فوائد الأملا (الأملج أو عنب الثعلب الهندي) للكبد والقلب والأمعاء والمخ

إن عنب الثعلب الهندي غني بالعناصر الغذائية ويتمتع بقائمة طويلة من الفوائد الصحية، ويلبي بالتأكيد معايير التأهل لكونه طعام خارق. في الواقع، إن الشجرة التي تحمل هذه الثمرة المحبوبة لها حرفيًا عطلة هندوسية كاملة مكرسة لها.

بالنسبة لمعظم الناس، فإن عنب الثعلب غير معروف نسبيًا، ولا يمكن تمييزه تقريبًا من القائمة الطويلة للفواكه الغريبة الموجودة حول العالم.

يتميز عنب الثعلب عن غيره بفوائده الغذائية الواسعة وخصائصه الطبية – ويمكن حتى استخدامه لصنع تركيبة عشبية تعرف باسم triphala. وقد أظهرت الدراسات أن هذه الثمار القوية يمكنها فعل كل شيء بدءًا من خفض مستويات الكوليسترول وحتى منع نمو السرطان.

مع المزيد والمزيد من الأبحاث التي توضح مدى قوة هذه الفاكهة الصغيرة، يمكن القول إن دمجها في نظامك الغذائي بضع مرات في الأسبوع يمكن أن يحقق فوائد كبيرة لصحتك.

ما هو عنب الثعلب؟

تُعرف أيضًا هذه الفاكهة باسم عنب الثعلب الهندي أو أملا أو اسمها العلمي، Phyllanthus emblica، عنب الثعلب هي فاكهة موطنها جنوب شرق آسيا وتنمو على الأشجار النفضية.

يتراوح حجم نباتات عنب الثعلب الهندي من صغيرة إلى متوسطة، وتنتج ثمارًا عادةً ما تكون مستديرة، ولونها أصفر مخضر، وتحتوي على ستة شرائط رأسية.

غالبًا ما يوصف طعم عنب الثعلب بأنه حامض وقوي ومر. في الهند، يتم تناوله غالبًا بالملح ومسحوق الفلفل الحار الأحمر للمساعدة في تعزيز استساغة الثمرة.

تقليديًا، تم استخدام فاكهة أملا كدواء طبيعي بفضل محتواها الغذائي المثير للإعجاب، والمجموعة الهائلة من الفوائد الصحية التي تقدمها.

فوائد عنب الثعلب

  1. يحتوي على مواد كيميائية نباتية
  2. يعزز صحة الكبد
  3. يقلل من مستويات الكوليسترول في الدم
  4. له خصائص مضادة للسرطان
  5. يتحكم في نسبة السكر في الدم
  6. يمنع الإمساك
  7. يقلل الالتهاب
  8. يحافظ على صحة الشعر والبشرة
  9. يعزز صحة الجهاز الهضمي
  10. يدعم الوظيفة المعرفية
  1. يحتوي على مواد كيميائية نباتية

عنب الثعلب يحتوي على نسبة عالية من المواد الكيميائية النباتية؛ وهي المركبات النباتية ذات الخصائص المضادة للأكسدة التي تساعد في محاربة الجذور الحرة الضارة في الجسم. تسبب الجذور الحرة أضرارًا مؤكسدة للخلايا وتساهم في تطور الأمراض المزمنة.

عنب الثعلب الهندي غني بالمركبات الكيميائية النباتية مثل الفوروسين، وحمض الغاليك، والكوريلاجين، والكيرسيتين، وهي كلها مركبات مسؤولة إلى حد كبير عن الخصائص الداعمة للصحة في فاكهة عنب الثعلب.

  1. يعزز صحة الكبد

يساعد في إزالة السموم، ويفرز الصفراء للمساعدة في هضم الدهون وينتج البروتينات الهامة التي تلعب دورًا في العديد من جوانب الصحة.

لقد وجدت بعض الدراسات أن عنب الثعلب يمكن أن يساعد في تعزيز وظائف الكبد وحماية صحة هذا العضو الهام. حيث وجدت دراسة على الحيوانات في عام 2013 أن علاج الفئران المصابة بمرض السكري بمستخلص عنب الثعلب زاد من مستويات مضادات الأكسدة في الكبد.

وأوضح تقرير آخر أن أملا، أو عنب الثعلب، ثبت أنه يحمي الكبد من التسمم، وحتى السرطان في بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات.

  1. يقلل من مستويات الكوليسترول في الدم

بالإضافة إلى دعم صحة الكبد، وجدت بعض الدراسات أن عنب الثعلب يفيد صحة قلبك أيضًا. أظهرت الأبحاث أن عنب الثعلب يمكن أن يساعد في خفض مستويات الكوليسترول في الدم، ومنع تراكم القلح وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية.

في دراسة نشرت في European Journal of Clinical Nutrition تم إمداد رجال تتراوح أعمارهم بين 35 و 55 عامًا بعنب الثعلب الهندي كمكل غذائي لمدة 28 يومًا ووجدت أنهم تعرضوا لانخفاضات كبيرة في مستويات الكوليسترول في الدم. ومن المثير للاهتمام أنه بعد أسبوعيْن من إيقاف المكملات، ارتفعت مستويات الكوليسترول في الدم إلى مستواها الطبيعي.

وجدت دراسة أخرى في عام 2012 نشرت في Indian Journal of Pharmacology أن علاج المرضى بعنب الثعلب أدى إلى انخفاض مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار LDL، وزيادة مستويات الكوليسترول الحميد HDL، وانخفاض ضغط الدم.

  1. له خصائص مضادة للسرطان

واحدة من الفوائد الأكثر إثارة للإعجاب لعنب الثعلب هي تأثيره على الخلايا السرطانية وقدرته على منع السرطان المحتمل. فقد أظهرت دراسة أجريت على الحيوانات عام 2005 في جامعة راجستان بالهند أن علاج الفئران بجرعة مركزة من مستخلص عنب الثعلب قلل من تكوين ورم سرطان الجلد بنسبة 60 في المائة.

أظهرت دراسة معملية أخرى في تايلاند أن عنب الثعلب ساعد في تثبيط نمو خلايا سرطان الرئة والكبد والصدر والمبيض وعنق الرحم والقولون.

بالإضافة إلى ذلك، فإن عنب الثعلب يحتوي أيضًا على نسب عالية من المواد الكيميائية النباتية ومضادات الأكسدة. تساعد هذه المركبات في معادلة تأثير الجذور الحرة الضارة، وقد يكون لها علاقة بانخفاض خطر الإصابة بالسرطان.

  1. يتحكم في نسبة السكر في الدم

تشير الدراسات إلى أن عنب الثعلب قد يساعدك في الحفاظ على مستويات السكر الطبيعية في الدم بفضل محتواه العالي من الألياف ومضادات الأكسدة.

تعمل الألياف على إبطاء امتصاص السكر في مجرى الدم ويمكن أن تساعد في منع حدوث ارتفاع وانخفاض مفاجئ في مستويات السكر في الدم. كما ثبت أن عنب الثعلب يمنع ارتفاع نسبة السكر في الدم ويقلل من خطر حدوث مضاعفات مرض السكري مثل تلف الكلى أو تلف الأعصاب نتيجة لمستويات السكر غير المنضبطة في الدم.

  1. يمنع الإمساك

يحظى عنب الثعلب بتأثير ملين طبيعي ويمكن أن يساعد في تسهيل حركة الأمعاء المنتظمة ومنع الإمساك. وذلك لأنه غني بالألياف، والتي تتحرك ببطء عبر الجهاز الهضمي غير مهضومة، مما يضيف حجمًا إلى البراز ويجعله مروره سهلًا.

تشير الدراسات إلى أن زيادة تناول الألياف من الأطعمة مثل عنب الثعلب يمكن أن يساعد في زيادة وتيرة التبرز. وتشمل علاجات الإمساك الطبيعية الأخرى الانتظام في شرب الماء، وتقليل استهلاكك للأطعمة المصنعة، وتناول الكثير من الفواكه والخضروات والبقوليات والبذور والمكسرات.

  1. يقلل الالتهاب

في حين أن الالتهاب يمكن أن يكون مفيدًا وهو استجابة مناعية طبيعية للإصابة، فإن الالتهاب المزمن هو أصل معظم الأمراض وقد تم ربطه بحالات مثل السرطان وأمراض القلب والسكري.

وقد وجدت الأبحاث أن عنب الثعلب الهندي يمكن أن يساعد في الحد من الالتهابات. أظهرت دراسة معملية نشرت في المجلة البريطانية للتغذية أن مستخلص عنب الثعلب قد قلل من مستويات المحددات المسببة للالتهابات في الخلايا البشرية.

قد تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في عنب الثعلب أيضًا في تقليل الالتهاب عن طريق معادلة تأثير الجذور الحرة ومنع أكسدة الخلايا.

  1. يحافظ على صحة الشعر والبشرة

سواء كنت تدركين ذلك أم لا، فإن بعض المنتجات التي تستخدمينها على شعرك وبشرتك قد تحتوي بالفعل على عنب الثعلب الهندي. لعدة قرون، تم استخدام عنب الثعلب لتحسين صحة الجلد والشعر، والآن أكدت العديد من الدراسات الحديثة هذه الفوائد القوية.

على سبيل المثال، وجدت إحدى الدراسات التي أُجريت في اليابان أن مستخلص أملا ساعد على زيادة إنتاج الكولاجين، وهو البروتين المسؤول عن توفير النضارة والمرونة للبشرة. ووجدت دراسة أخرى من قسم طب القلب والأوعية الدموية بمعهد جيل بجامعة كنتاكي أن مستخلص عنب الثعلب الهندي ساعد على تسريع التئام الجروح في الفئران.

من حيث صحة الشعر، وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن استخدام زيت أملا على فراء الأرانب زاد بشكل كبير من نموه. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي عنب الثعلب على نسبة عالية من فيتامين E، وهو عنصر مغذي ثبت أنه يحمي البشرة ويعزز نمو الشعر.

  1. يعزز صحة الجهاز الهضمي

أظهرت بعض الدراسات أن عنب الثعلب يحتوي على تأثيرات حامية للأمعاء وقد يساعد في الحفاظ على عمل الجهاز الهضمي بكفاءة مع منع مشاكل مثل قرحة المعدة.

أفادت دراسة أجريت على الحيوانات نشرت في Phytomedicine أن إعطاء مستخلص أملا للفئران أعاق تطور آفات المعدة، وقلل من إفرازات المعدة وحمى بطانة المعدة من الإصابة بأضرار. ووجدت دراسة حيوانية أخرى نتائج مماثلة، حيث لاحظت أن إعطاء مستخلص أملا للفئران ساعد في الشفاء والوقاية من قرح المعدة.

يحتوي عنب الثعلب أيضًا على نسبة عالية من الألياف، مما يعمل على تنظيم حركة الأمعاء وتحريك الأمور لمنع حدوث مشاكل مثل الإمساك.

  1. يدعم الوظيفة المعرفية

كشفت الأبحاث عن بعض النتائج المدهشة عندما يتعلق الأمر بتأثير عنب الثعلب الهندي على وظائف المخ.

كشفت دراسة أجريت عام 2016، على سبيل المثال، أن علاج الفئران بمستخلص عنب الثعلب زاد من قوة الذاكرة ومستويات مضادات الأكسدة كما قلل من مستويات أستيل كولينستراز، وهو إنزيم مرتبط بمرض الزهايمر.

وقامت دراسة أخرى بجمع عنب الثعلب مع بذور القمر قلبية الأوراق، و وجدت أن هذا المزيج حسّن من مقاييس التعلم والذاكرة لدى الفئران.

المحتوى الغذائي لعنب الثعلب

عنب الثعلب يحتوي على نسبة منخفضة من السعرات الحرارية ولكنه غني بالألياف وفيتامين E وفيتامين C، ويمكنه أيضًا مساعدتك في تلبية احتياجاتك اليومية من المغذيات الدقيقة مثل المنجنيز وفيتامين A والبوتاسيوم.

إن مائة غرامًا من عنب الثعلب الخام تحتوي على حوالي

  • 44 سعرًا حراريًا
  • 10.2 غرامًا من الكربوهيدرات
  • 0.9غرامًا من البروتين
  • 0.6 غرامًا من الدهون
  • 4.3 غرامًا من الألياف
  • 27.7 ملليغرام من فيتامين C (46٪ من القيمة اليومية)
  • 0.1 ملليغرام من المنجنيز (7٪ من القيمة اليومية)
  • 290 وحدة دولية من فيتامين A  (6% من القيمة اليومية)
  • 198 ملليغرام من البوتاسيوم (6% من القيمة اليومية)
  • 1. ملليغرام من فيتامين B6 (4% من القيمة اليومية)
  • 0.1 ملليغرام من النحاس (4% من القيمة اليومية)

عنب الثعلب # العنب التقليدي

غالبًا ما تتم مقارنة عنب الثعلب بالعنب الأخضر بفضل أوجه التشابه في الطعم والمظهر. كل من العنب الأخضر وعنب الثعلب مستدير وأخضر اللون مع وجود بذور في الداخل، وطعم حامضي قليلًا.

ومع ذلك، كلاهما ينتمي إلى فصيلتيْن مختلفتيْن من النباتات ويُقدم مجموعة مختلفة تمامًا من المغذيات.

العنب الأخضر، على سبيل المثال، أعلى في السعرات الحرارية وفيتامين K ولكنه أقل في فيتامين C وفيتامين E. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يوفر حوالي 18% فقط من كمية الألياف الموجودة في 100 غرام من عنب الثعلب.

ومع ذلك، يحتوي كلاهما على الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة الهامة ويمثلان إضافة ممتازة لنظام غذائي متوازن.

كيف تجدين وتستخدمين عنب الثعلب

ما لم تكوني محظوظة بما فيه الكفاية لوجود شجرة عنب الثعلب في الفناء الخلفي الخاص بك، فإن العثور على ثمار عنب الثعلب الهندي الطازجة قد يمثل قليل من التحدي. ولكن مع قليل من الحظ، يمكنك في كثير من الأحيان العثور عليها مجمدة في المتاجر الهندية المتخصصة. يمكنك أيضًا العثور على عنب الثعلب الهندي في شكل مسحوق أو مجفف في متاجر الأطعمة الصحية ولدى تجار التجزئة عبر الإنترنت.

تأكدي من ألا تخلطي بينه وبين الحرنكش، الذي يُعرف أيضًا باسم الكرز الأرضي، وهو نبات موطنه أمريكا الجنوبية ويرتبط ارتباطًا وثيقًا بالتوماتيلو (حرنكش فيلادلفيا) ولكن ليس عنب الثعلب الهندي.

بمجرد حصولك على عنب الثعلب الخام أو المسحوق، هنالك العديد من الاستخدامات والوصفات التي يمكنك تجربتها. على سبيل المثال، يمكنك تجربة تخليل عنب الثعلب أو إضافته إلى الصلصات أو استخدامه في الحساء والعصائر لتعزيز المحتوى الغذائي لوجباتك ووجباتك الخفيفة. إذا كنت تشعرين بالمغامرة، فيمكنك أيضًا تناوله بالطريقة التقليدية: مُقطّع مع قليل من الملح.

تاريخ عنب الثعلب

يقال إن شجرة عنب الثعلب الهندي لها قيمة كبيرة في الثقافة الهندوسية. في الواقع، تعتبر مقدسة لأن فيشنو، أحد الآلهة الرئيسية للهندوسية، يُعتقد أنه يقيم في الشجرة.

إن Amalaka Ekadashi هي عطلة هندوسية تحتفل بشجرة عنب الثعلب وتقدسها وتعتبر واحدة من الاحتفالات الرئيسية لهولي، وهو مهرجان الألوان الهندوسي.

في الهندوسية، يُعتقد أن أملا يأتي من قطرات الخلود التي انسكبت عن طريق الخطأ على الأرض أثناء قتال بين الآلهة والشياطين. من المفترض أن هذا يفسر الخواص الطبية لعنب الثعلب الهندي بالإضافة إلى قدرته المزعومة على إطالة العمر وعلاج المرض.

شجرة عنب الثعلب الهندي هي جزء من الدين البوذي أيضًا. ويعتقد أنه تم استخدامها لتحقيق التنوير بواسطة فوسا بوذا، وهو أول بوذا في العصور القديمة.

تم استخدام عنب الثعلب الهندي أيضًا في الطب الأروفيدي ويقال أنه يُطول العمر ويقلل من الإمساك ويحسن الهضم ويعالج الربو ويزيد من نمو الشعر ويعزز صحة القلب.

اليوم، هو عنصر شائع في العديد من المأكولات الآسيوية ويستخدم أيضًا في الأحبار والشامبو ومنتجات الشعر بفضل محتواه العالي من التانين.

الاحتياطات الواجبة

إذا كنت تعانين من حساسية من عنب الثعلب الهندي أو واجهت أي آثار جانبية سلبية بعد تناوله، فيجب عليك التوقف عن استخدامه على الفور والتشاور مع طبيبك.

يزيد عنب الثعلب الهندي أيضًا من خطر النزيف أو ظهور الكدمات. أولئك الذين يعانون من اضطرابات النزيف يجب عليهم توخي الحذر عند تناوله. بالإضافة إلى ذلك، تأكدي من التوقف عن تناوله قبل أسبوعيْن على الأقل من الجراحة لمنع زيادة خطر النزف.

إذا كنت تعانين من مرض السكري، فقد يقلل عنب الثعلب من مستويات السكر في الدم. إذا كنت تتناولين عنب الثعلب، تحدثي إلى طبيبك لمعرفة ما إذا كنت قد تحتاجين إلى ضبط جرعات أدوية السكري الخاصة بك.

أخيرًا، هناك أبحاث محدودة حول تأثيرات أملا على الحوامل أو المرضعات. توخي الحذر واستخدميه فقط باعتدال لمنع الآثار الجانبية السلبية.

ولكن عمومًا، يُعد عنب الثعلب الهندي آمنًا للاستهلاك مع الحد الأدنى من خطر الأعراض الضارة. إذا واجهتك أي آثار جانبية، تأكدي من إبلاغ الطبيب المعالج.

أفكار ختامية

  • عنب الثعلب الهندي هو أملا هي فاكهة تنمو من شجرة موطنها جنوب شرق آسيا.
  • إنه قليل السعرات الحرارية ولكنه غني بالألياف وفيتامين C وفيتامين E إلى جانب العديد من الفيتامينات والمعادن الأخرى المختارة.
  • على مر التاريخ، اشتهرت هذه الفاكهة بخصائصها الطبية واستخدمت في كل شيء بدءًا من تحسين الهضم وحتى علاج الربو.
  • لقد وجدت الدراسات قائمة طويلة من فوائد عنب الثعلب، بما في ذلك تحسين صحة القلب والجلد والشعر والكبد؛ وتعزيز الوظائف الإدراكية. وتقليل الالتهابات من بين أمور أخرى.
  • للاستفادة الكاملة من فوائد عنب الثعلب، أضيفيه إلى الحساء أو الصلصات أو العصائر واستمتعي بالجرعة المضافة من العناصر الغذائية التي يوفرها.