أهم 7 زيوت عطرية للسعال

أهم 7 زيوت عطرية للسعال

 

إلى جانب نزلات البرد الشائعة، عادةً ما تأتي الأنفلونزا والحالات التنفسية الأخرى مع سعال يبقيك مستيقظًا في الليل ويحد من قدرتك على التنفس بسهولة. وعلى الرغم أن كثير من الناس يعانون من السعال كل عام، إلا أن كثير منهم لا يدركون العلاجات الطبيعية الفعالة حقًا. فهناك العديد من الزيوت العطرية لعلاج السعال والتي لها خصائص مضادة للتشنج، وطاردة للبلغم، ومضادة للفيروسات، ومضادة للجراثيم. مثل تلك الزيوت العطرية التي أوصي بها لعلاج نزلات البرد، فإن هذه الزيوت تعد وسيلة آمنة وفعالة للتخلص من السعال والأعراض الأخرى لمشكلات الجهاز التنفسي للأبد.

وفقًا للبحوث المنشورة في مجلة الجمعية الطبية الكندية، فإن مثبطات السعال التي تصرف بدون وصفة طبية لا تفيد الأطفال ولا يجب استخدامها من قِبل الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات. علاوة على ذلك، من المحتمل أن تكون الفوائد للكبار ضئيلة. يلجأ الكثير من الناس إلى الكودايين لتخفيف سعالهم، لكن هل تعلم أن الكودايين هو مخدر يمكن أن يسبب أعراض انسحاب مثل المواد الأفيونية الأخرى عندما يتم الإفراط في استخدامه؟ بالإضافة إلى ذلك، تشير الدراسات إلى أن الكودايين ومضادات الهستامين لدى البالغين ليس لها أي تأثير على السعال.

لذلك كثير من الناس يسعون بيأس لإيجاد علاج أكثر فعالية لسعالهم. جربي هذه الزيوت العطرية للسعال التي تعمل على معالجة سبب السعال بينما تخفف في الوقت نفسه من المخاط، وترخي عضلاتك، وتقلل من حدة السعال.

أهم 7 زيوت عطرية للسعال

هذه الزيوت العطرية للسعال فعالة بطريقتين – فهي تساعد على معالجة سبب السعال عن طريق قتل السموم أو الفيروسات أو البكتيريا التي تسبب المشكلة، وتعمل على تخفيف السعال عن طريق تخفيف المخاط، وإرخاء عضلات الجهاز التنفسي، والسماح لمزيد من الأوكسجين الوصول إلى رئتيك. يمكنك استخدام أحد هذه الزيوت العطرية لعلاج السعال أو خليط منها.

  1. زيت الأوكالبتوس

يعتبر زيت الأوكالبتوس من الزيوت العطرية الممتازة للسعال لأنه يعمل كطارد للبلغم، مما يساعد على تطهير الجسم من الكائنات الحية الدقيقة والسموم التي تسبب لك المرض. كما أنه يوسع الأوعية الدموية ويسمح لمزيد من الأكسجين بالوصول إلى رئتيك، وهو ما يعد مفيدًا إذا كنت تسعل باستمرار وتواجه صعوبة في التقاط أنفاسك. بالإضافة إلى ذلك، فإن المكون الرئيسي في زيت الأوكالبتوس، سينول، له تأثيرات مضادة للميكروبات ضد العديد من أنواع البكتيريا والفيروسات والفطريات.

أفضل طريقة لاستخدام زيت الأوكالبتوس كزيت عطري للسعال هي نشر 5 قطرات في المنزل، وخاصة ً قبل النوم مباشرة. يمكن أيضًا استخدام الأوكالبتوس موضعياً على صدرك وعنقك لتقليل شدة السعال، ولكن استخدمي فقط كمية صغيرة جدًا – بدءًا من 1-2 قطرات. هناك طريقة أخرى رائعة لاستخدام الأوكالبتوس والزيوت العطرية الأخرى للسعال وهي تحضير تدليك بخار منزلي مصنوع من زيت الزيتون وزيت جوز الهند وشمع العسل والنعناع والأوكالبتوس. ضعي في اعتبارك، يجب ألا يستخدم الأوكالبتوس بشكل موضعي على الأطفال دون الثانية من العمر، وعند استخدامه على الأطفال، فعليك إجراء اختبار الرقعة أولاً للتأكد من عدم تعرضهم لردود فعل سلبية على الجلد.

 

  1. زيت النعناع

يعتبر زيت النعناع من أهم الزيوت العطرية لعلاج احتقان الجيوب الأنفية والسعال لأنه يحتوي على المنثول الذي يتمتع بخصائص مضادة للجراثيم والفيروسات. والمنثول له تأثير منعش على الجسم، بالإضافة إلى أنه قادر على تحسين تدفق الهواء عن طريق الأنف عندما تكون مصابًا بالاحتقان وذلك عن طريق فك انسداد الجيوب الأنفية. كما أن النعناع قادر أيضًا على تهدئة الحلق المتحشرج الذي يجعلك تسعل سعالًا جافًا. ومن المعروف أيضًا أن له تأثيرات مضادة للسعال ومضادة للتشنج.

أظهرت الأبحاث التي أجريت على البالغين الأصحاء أن زيت النعناع يرخي العضلات الملساء للقصبة الهوائية ويزيد من التهوية، وهذا هو سبب استخدام الرياضيون له لتحسين أدائهم الرياضي. هذه الخصائص هي التي تسمح للنعناع بالحد من شدة السعال وتحسين معدل التنفس لديك.

إن أفضل الطرق للاستفادة من الفوائد العديدة لزيت النعناع في علاج السعال ومشاكل الجهاز التنفسي هي إما نشر 5 قطرات منه في المنزل أو مكان العمل، أواستنشاقه مباشرةً من الزجاجة، أو تطبيق 2-3 قطرات موضعياً على صدرك ومؤخرة الرقبة والصدغيْن. عند استخدام النعناع موضعياً، يمكنك تطبيقه بمفرده ، أو دمجه مع زيت جوز الهند وزيت الأوكالبتوس لصنع تدليك بخاري. تذكري أن القدر الضئيل له تأثير كبير، لذا ابدئي ببضع قطرات فقط عند استخدام النعناع على بشرتك. وأيضًا، لا تقربيه من عينيْك وإلا قد يسبب تهيجها. ولا تستخدمي زيت النعناع على جلد الأطفال دون سن الثانية.

  1. زيت إكليل الجبل (روزماري)

لدى زيت إكليل الجبل تأثير مريح على عضلاتك الملساء في القصبة الهوائية، مما يساعد على تخفيف السعال. ومثل زيت الأوكالبتوس، يحتوي إكليل الجبل على مركب السينول، والذي أظهر قدرته على التقليل من تواتر نوبات السعال لدى مرضى الربو والتهاب الأنف. ويتمتع زيت روزماري أيضًا بخصائص مضادة للأكسدة ومضادة للميكروبات، لذلك يعمل كداعم طبيعي لجهاز المناعة.

وجدت دراسة نشرت عام 2011 في Evidence Based Complimentary and Alternative Medicine أن رذاذًا يحتوي على زيوت الأوكالبتوس والنعناع والأوريغانو وإكليل الجبل كان قادرًا على تحسين أعراض أمراض الجهاز التنفسي بين المشاركين الـ 26 في مجموعة العلاج. من خلال استنشاق هذه الزيوت خمس مرات يوميًا لمدة ثلاثة أيام، يشير الباحثون إلى أن المشاركين أبلغوا عن تحسن أكبر في الأعراض بما في ذلك السعال والتهاب الحلق وبحة الصوت. وقد استغرق الأمر 20 دقيقة فقط بعد استنشاق رذاذ الزيوت العطرية قبل أن يلاحظ المشتركون التحسن الناجم.

لاستخدام هذا الزيت العطري في علاج السعال، قومي بنشر حوالي 5 قطرات أو اجمعي بين قطرتيْن ونصف ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند ودلكي بهم صدرك. لا ينبغي أن يُستخدم زيت روزماري على الأطفال دون سن 4 سنوات كما أنه ليس آمنًا للنساء الحوامل.

  1. زيت الليمون

يُعرف زيت الليمون العطري بقدرته على تعزيز نظام المناعة لديك ودعم التصريف اللمفاوي، مما يساعدك على التغلب على السعال والبرد بسرعة. وله خصائص مضادة للبكتيريا ومضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، مما يجعله أداة رائعة لدعم مناعتك وأنت تصارعين إحدى مشكلات الجهاز التنفسي. يفيد زيت الليمون العطري أيضًا نظامك اللمفاوي، الذي يحمي جسمك من التهديدات الخارجية، من خلال تحسين تدفق الدم وتقليل التورم في الغدد الليمفاوية.

هناك عدة طرق لاستخدام زيت الليمون العطري لتخفيف السعال. فيمكنك نشر 5 قطرات في المنزل أو العمل، وحتى إضافتهم إلى زيت الأوكالبتوس في جهاز النشر خاصتك. يمكنك أيضًا الجمع بين قطرتين من زيت الليمون ونصف ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند وفرك الخليط على رقبتك للمساعدة في ترشيح الجهاز اللمفاوي.

لاستخدام زيت الليمون العطري داخليًا، أضيفي قطرة أو قطرتيْن من الزيت عالي الجودة النقي إلى ماء دافئ مع العسل أو كوب من الماء.  في محاولة لتخفيف سعالك، عليك التفكير في ما يسبب ذلك في المقام الأول. فاستخدام زيت الليمون العطري لقتل السموم أو البكتيريا في منزلك أمر مفيد للغاية، لذا اصنعي منتج التنظيف الطبيعي خاصتك عن طريق إضافة حوالي 20 قطرة من زيت الليمون العطري إلى زجاجة رذاذ مملوءة بالماء وقليلًا من الخل الأبيض. استخدمي هذه التركيبة لتنظيف الأسطح في منزلك، وخاصة في المطبخ والحمام.

 

 

  1. زيت الأوريغانو

المكونان النشطان في زيت الأوريجانو هما الثيمول والكارفاكرول، وكلاهما له خصائص قوية مضادة للجراثيم والفطريات. تشير الأبحاث إلى أنه بسبب أنشطته المضادة للبكتيريا، يمكن استخدام زيت الأوريجانو كبديل طبيعي للمضادات الحيوية التي تُستخدم غالبًا لعلاج أمراض الجهاز التنفسي. ويُظهر زيت الأوريجانو أيضًا نشاطًا مضادًا للفيروسات، ولأن العديد من أمراض الجهاز التنفسي ناتجة فعليًا عن فيروس وليس بكتيريا، يغدو الزيت مفيدًا بشكل خاص في علاج الأمراض التي تؤدي إلى السعال.

لاستخدام زيت الأوريجانو لسعالك، قومي بنشر3-5 قطرات في المنزل أو العمل. يمكنك أيضًا الجمع بين 2-4 قطرات من الأوريغانو مع نفس المقدار من زيت حامل (مثل زيت جوز الهند) وتطبيقه موضعيًا على صدرك أو ظهرك أو رقبتك أو أسفل قدميك. ولعلاج الحالات البكتيرية التي تؤدي إلى السعال، أضيفي 1-2 قطرات إلى كوب من الماء مرتين يوميًا. ونظرًا لأن تناول زيت الأوريجانو وابتلاعه قد يتفاعل مع أدوية معينة، فإنني أنصحك بالتحدث إلى طبيبك قبل استخدامه. كما أوصي باستخدام زيت الأوريجانو داخليًا لمدة أقصاها أسبوعين فقط.

لا توجد أبحاث كافية تشير إلى أن استخدام زيت الأوريجانو آمن أثناء الحمل، لذا فإنني أنصح بتوخي الحذر والتحدث إلى طبيبك أولًا. ولا أوصي بإعطاء زيت الأوريجانو داخليًا للأطفال دون الخامسة من العمر. لكي تستخدمي زيت الأوريجانو على الأطفال، ما عليك سوى تخفيف 1 قطرة مع ملعقة صغيرة من جوز الهند أو زيت الزيتون وتدليك باطن أقدامهم.

  1. زيت شجرة الشاي

كان الاستخدام الأول الموثق لنبات شجرة الشاي على يد سكان Bundjalung في شمال استراليا، حيث اعتادوا سحق الأوراق واستنشاقها لعلاج السعال ونزلات البرد والجروح. إن واحدة من أكثر فوائد زيت شجرة الشاي التي تمت دراستها بشكل مكثف هي خصائصه القوية المضادة للميكروبات، مما يمنحه القدرة على القضاء على البكتيريا الضارة التي تؤدي إلى أمراض الجهاز التنفسي. زيت شجرة الشاي أيضًا له نشاطًا مضادًا للفيروسات، مما يجعله أداة مفيدة لمعالجة أسباب السعال وكذلك العمل كمطهر طبيعي. وعلاوة على ذلك، زيت شجرة الشاي معقم وله رائحة منشطة تساعد على إزالة الاحتقان وتخفيف السعال وأعراض الجهاز التنفسي الأخرى.

لاستخدام زيت شجرة الشاي لعلاج السعال، قومي بنشر 5 قطرات في المنزل أو العمل، أو استنشقيه مباشرة من الزجاجة، أو قومي بتخفيف قطرة أو قطرتيْن بنصف ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند ودلكي صدرك ومؤخرة العنق. إن زيت شجرة الشاي ليس للاستخدام الداخلي ولا يجب استخدامه أثناء الحمل.

  1. زيت اللبان

لقد ذاع صيت زيت اللبان (من أشجار الفصيلة البوسويلية) لتأثيره الإيجابي على الجهاز التنفسي؛ وكان يستخدم تقليديًا في المباخر والحمامات وكذلك جلسات التدليك للمساعدة في تخفيف السعال، بالإضافة إلى التهاب القناة التنفسية، والتهاب الشعب الهوائية، والربو. يعتبر زيت اللبان لطيفًا ويتحمله الجلد بمفرده بدون إضافات، ولكن إذا كنت مرتابة من الأمر، فخففي بزيت حامل.

الاحتياطات

من المهم أن تكون الزيوت العطرية المستخدمة لعلاج السعال نقية وعلاجية بنسبة 100٪ ، خاصة ً إذا كنت تستخدمين الزيوت العطرية داخليًا. ويجب أن تكوني على دراية أيضًا بمعايير السلامة الخاصة بالزيوت، خاصة ً إذا كنت حبلى أو ترعين طفلاً أو تخططين لاستخدام الزيوت داخليًا.

من هذه الزيوت العطرية السبعة للسعال، لا ينبغي أن تستخدمي الأوكالبتوس وإكليل الجبل وشجرة الشاي أثناء الحمل. وإذا كنت حبلى وتخططين لاستخدام زيت الأوريجانو، فعليك توخي الحذر والتحدث إلى طبيبك مسبقًا. عند استخدام الزيوت العطرية للسعال لتهدئة طفلك، من الأفضل أن تنشري زيوت الأوكالبتوس والنعناع والليمون والأوريجانو وشجرة الشاي من مسافة بعيدة. وإذا استخدمت هذه الزيوت على جلد طفلك، فعليك دائمًا استخدام زيت حامل وكميات صغيرة جدًا من الزيوت العطرية. بالإضافة إلى ذلك، قومي بإجراء اختبار الرقعة أولاً.

 

 

 

 

 

 

 

 

النقاط الرئيسية

  • التعامل مع السعال يمكن أن يبقيك مستيقظًا في الليل، ويجعل من الصعب عليك قضاء يوم عملك ويقلل قدرتك على التنفس بسهولة. يلجأ الكثير من الناس إلى مثبطات السعال التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، لكن الأبحاث تشير إلى أنها ليست ذات فائدة للأطفال، وأن الفوائد المقدمة للبالغين هي على الأرجح ضئيلة.
  • بدلاً من ذلك، يعد استخدام الزيوت العطرية لعلاج السعال طريقة آمنة منخفضة التكلفة وفعالة لتخفيف الأعراض ومعالجة سبب السعال. أهم سبعة زيوت عطرية للسعال تشمل:
  • الأوكالبتوس
  • النعناع
  • إكليل الجبل
  • الليمون
  • الأوريجانو
  • شجرة الشاي
  • اللبان