الفرق بين الزيوت الحاملة والزيوت العطرية

  1. Difference between Carrier Oils and Essential Oils   (711 words)

الفرق بين الزيوت الحاملة والزيوت العطرية

كلما استخدمت المزيد من مستحضرات التجميل الطبيعية، كلما زاد عدد الزيوت التي ستحتاج إليها.

يتم استخدامهم بشكل مختلف ولهم تأثيرات مختلفة على الجلد.

لذلك، يُفضَّل أن تكون قادرًا على التمييز بين الزيوت الحاملة والزيوت العطرية.

بدون مقدمات أخرى، دعونا نرى ما تستطيع الزيوت المختلفة تقديمه إلى بشرتك.

الزيوت الحاملة

الزيوت الحاملة هي تلك التي تمزجها بالزيت العطري لتخفيفه بحيث يصبح استخدامه على جسدك آمنًا.

وهي تُعرف أيضًا بالزيوت النباتية أو الزيوت القاعدية أو الزيوت الثابتة وعادةً ما تُصنع من النباتات.

وهي مشتقة عادةً من الأجزاء الدهنية للنبات، مثل البذور أو النواة.

ومع ذلك، ليست كل الزيوت الحاملة هي زيوت نباتية – بعض الزيوت القاعدية، مثل زيت الإيمو، يُستخرج حقيقة ً من الحيوانات.

 ونحن نسميها “حاملة” لأنها تحمل الزيوت الأساسية إلى الجلد.

وعلى الرغم أن التخفيف هو الاستخدام الرئيسي للزيوت الحاملة، إلا أنه ليس الاستخدام الوحيد.

فهي تتحلى أيضًا بفوائد وخصائص علاجية فريدة.

على سبيل المثال، يحتوي زيت بذور ثمر الورد على فوائد مضادة للشيخوخة، في حين أن زيوت الجوجوبا تُعد مرطبًا طبيعيًا رائعًا.

ومن ضمن الزيوت الحاملة:

 

الزيوت العطرية

هي عبارة عن زيوت مركزة بدرجة عالية وتمثل خلاصة بذور النباتات، وأزهارها، وأوراقها، وجذورها، وأجزاء أخرى منها.

يتم استخراجها عادةً من خلال الضغط البارد أو العملية التي تنطوي على تطبيق البخار حتى يتبخر الزيت، وبالتالي فهي غنية بالروائح.

تجد الزيوت العطرية أيضًا في مستحضرات تجميل العناية بالبشرة كالصابون، والغسول، والشامبو، وأملاح الاستحمام، والشموع.

إنها عالية التركيز وقوية المفعول للغاية بحيث لا يمكن استخدامها مباشرةً على الجلد.

لذلك، عند الاستخدام على الجلد، يجب عليك تخفيفها بزيت حامل. استخدم 3 قطرات بحد أقصى على ملعقة كبيرة من الزيت الحامل.

ومع ذلك، فإن تخفيف الزيت العطري في زيت حامل لا يقلل بالضرورة من خطر حدوث بعض الآثار الجانبية أو ظهور أعراض الحساسية.

يجب إجراء اختبار الرقعة دائمًا عند استخدام زيت عطري جديد لمعرفة ما إذا كنت تعاني من حساسية تجاه هذا الزيت.

ومن ضمن الزيوت العطرية:

الفرق بين الزيوت الحاملة والزيوت العطرية

خلاصة الأمر، الزيوت العطرية هي زيوت خفيفة ذات روائح نفاذة في حين أن الزيوت الحاملة أثقل وذات روائح أقل نفاذية بكثير (إن لم يكن لها رائحة من الأساس).

علاوة على ذلك، فإن الزيوت الحاملة غنية بالفيتامينات A و D و E و K، في حين أن الزيوت العطرية تخلو من تلك الفيتامينات.

في رأيي، الفرق الرئيسي بين الزيوت الحاملة والزيوت العطرية – أنه يمكنك استخدام الزيوت الحاملة بأمان على بشرتك. أما الزيوت العطرية، فإنك إن لم تقم بتخفيفها، قد تسبب تهيج البشرة واحساس بالحرقان.

الفرق الآخر بين الزيوت الحاملة والزيوت العطرية هو طريقة استخراجها. حيث يتم استخراج الزيوت العطرية من خلال عملية التبخير، بينما يتم استخلاص الزيوت الحاملة من خلال مجموعة متنوعة من الطرق والأساليب المختلفة، بما في ذلك الاستخلاص الفائق الحرج، والضغط البارد، والاستخلاص بالمذيبات.

يمكنك استخدام الزيت الحامل بأمان على شفتيْك وعينيْك ومناطق حساسة أخرى. لا يمكنك فعل ذلك مع الزيوت العطرية.

 

أفكار ختامية

إذًا، كما ترون، ثمة فرق كبير بين الزيوت الحاملة والزيوت العطرية.

ولا يُمكن مبادلة النوعيْن ببعضهما البعض، ولابد من عدم الخلط بينهما.

سأتأكد من تغطية استخدامات وفوائد الزيوت الحاملة والزيوت العطرية المختلفة في منشورات مستقبلية.

آمل أن يكون هذا المنشور مفيدًا، شكرًا لك على قراءته!

هل تستخدم زيوتًا حاملة أو عطرية في نظام العناية بالبشرة خاصتك – شارك تجربتك في التعليقات أدناه.

احرص على متابعتنا، واعتن ِ جيدًا ببشرتك.