زيت البرتقال – حسِّني مناعتك وبشرتك ومطبخك!

زيت البرتقال – حسِّني مناعتك وبشرتك ومطبخك!

يأتي زيت البرتقال من ثمرة نبات البرتقال الحامضية. يُطلق عليه أحيانًا “زيت البرتقال الحلو”، وهو مستخلص من القشرة الخارجية لفاكهة البرتقال الشائعة، والتي كانت تحت الطلب الشديد لعدة قرون بسبب آثارها المعززة للمناعة.

تعرض معظم الناس إلى كميات صغيرة من زيت البرتقال عند تقشير برتقالة. إذا لم تكوني معتادة على استخدامات وفوائد الزيوت العطرية المختلفة، فقد تتفاجئين بمعرفة عدد المنتجات الشائعة المختلفة التي تستخدم فيها. هل سبق أن استخدمت الصابون أو المطهرات أو منظفات المطبخ التي تفوح منها رائحة البرتقال؟ ذلك لأنه يمكنك أيضًا العثور على آثار زيت البرتقال في المنتجات المنزلية ومستحضرات التجميل لتحسين رائحتهم وقدراتهم التطهيرية.

فيم يستخدم زيت البرتقال العطري؟ الجواب القصير: أشياء كثيرة! يضاف إلى العديد من منتجات التجميل مثل المستحضر والشامبو وعلاج حب الشباب وغسول الفم لأنه يحتوي على خصائص مضادة للجراثيم ورائحة قوية منعشة. 

في منزلك، من المحتمل أنه لديك سائل رش الأثاث ومنظفات المطبخ أو الحمام التي تحتوي أيضًا على زيت البرتقال العطري. يشيع استخدام الزيت أيضًا كمعزز معتمَد للنكهات في المشروبات، مثل عصائر الفاكهة أو المشروبات الغازية، على الرغم من أن هناك طرقًا طبيعية أكثر بكثير للحصول على فوائده.

12 فائدة لزيت البرتقال

ما هي فوائد زيت البرتقال العطري؟ هنالك الكثير! دعونا نلقي نظرة على بعض الفوائد الهامة لهذا الزيت الحمضي المثير للإعجاب.

  1. يقوي المناعة

الليمونين، وهو مونوتربين أحادي الحلقة موجود في زيت قشر البرتقال، هو مدافع قوي ضد الإجهاد التأكسدي الذي يمكن أن يؤثر سلبًا على أجهزة المناعة لدينا. يتمتع زيت البرتقال بقدرات مقاومة للسرطان، حيث إن المونوتربين أثبت أنه عامل وقائي كيميائي فعال للغاية ضد نمو الأورام.

  1. مضاد طبيعي للبكتريا

توفر الزيوت العطرية المصنوعة من الفواكه الحمضية إمكانية استخدام مضادات الميكروبات الطبيعية بالكامل في تعزيز سلامة الأطعمة والحفاظ عليها. ولقد وُجِد في إحدى الدراسات التي أجريت عام 2009 أن زيت البرتقال يمنع انتشار بكتيريا إي.كولاي. وهي نوع خطير من البكتيريا الموجودة في الأطعمة الملوثة مثل بعض الخضروات واللحوم، ويمكن أن تسبب ردود فعل خطيرة عند تناولها، بما في ذلك الفشل الكلوي واحتمالية الوفاة.

وجدت دراسة أخرى نشرت عام 2008 في مجلة علوم الأغذية أن زيت البرتقال يمكن أن يمنع انتشار بكتيريا السالمونيلا لأنه يحتوي على مركبات قوية مضادة للميكروبات، وخاصة التربين. السالمونيلا قادرة على التسبب في مشكلات الجهاز الهضمي، والحمى، والآثار الجانبية الخطيرة عندما يصبح الغذاء ملوثًا ويستهلك دون علم.

  1. منظف للمطبخ وطارد للنمل

يتمتع زيت البرتقال برائحة حمضية طبيعية منعشة تملأ مطبخك برائحة نظيفة. في الوقت نفسه، عندما يكون مخففًا فهو طريقة رائعة لتنظيف الأسطح الملساء، أو ألواح التقطيع أو الأجهزة دون الحاجة إلى استخدام المواد الكيميائية المبيضة الموجودة في معظم المنتجات.

أضيفي بضع قطرات إلى زجاجة الرش جنبًا إلى جنب مع زيوت التطهير الأخرى مثل زيت البرغموت والماء لإنشاء منظف زيت البرتقال الخاص بك. يمكنك أيضًا استخدام زيت البرتقال للنمل، نظرًا لأن المنظف المنزلي هذا يُعد أيضًا طاردًا طبيعيًا للنمل.

  1. يخفض ضغط الدم

يعتبر زيت البرتقال علاجًا طبيعيًا لارتفاع ضغط الدم، كما أنه قادر على تحسين تدفق الدم ومكافحة ارتفاع ضغط الدم، وهو أحد أكبر عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب. قارنت دراسة نشرت عام 2014 آثار الأشخاص الذين يستنشقون الهواء النقي مقارنة بزيت البرتقال العطري. وجدوا أن الأشخاص الذين استنشقوا زيت البرتقال واجهوا انخفاضات كبيرة في ضغط الدم الانقباضي والانبساطي. بالإضافة إلى ذلك، كان “الشعور بالراحة” أكبر بكثير أثناء استنشاق زيت البرتقال العطري منه أثناء استنشاق الهواء النقي.

نظرًا لقدراته على ضبط ضغط الدم، فقد يكون مفيدًا أيضًا في علاج انخفاض الرغبة الجنسية، وتقليل الألم الناجم عن الصداع وتقليل الأعراض المرتبطة بمتلازمة ما قبل الحيض.

استخدمي زيت البرتقال مع زيت حامل لإنشاء زيت تدليك منزلي الصنع يمكن تدليكه على منطقة البطن لتحسين تدفق الدم.

  1. مضاد للالتهابات

تم البحث في الآثار القوية المضادة للالتهابات لزيت البرتقال فيما يتعلق بآثاره في مكافحة الألم والعدوى ومرض الانسداد الرئوي المزمن. في الواقع، من بين العديد من الزيوت الشائعة المضادة للالتهابات، بما في ذلك زيوت الليمون والصنوبر والأوكالبتوس، أظهر زيت البرتقال أكبر انخفاض في الالتهابات. وقد تجلى ذلك في دراسة أجريت عام 2009 في المختبر نُشرت في المجلة الأوروبية للأبحاث الطبية التي بحثت في الإمكانات المضادة للأكسدة لمختلف الزيوت العطرية بما في ذلك زيت البرتقال.

  1. يُسكن الألم

إذا كنت تعاني من آلام في العضلات أو العظام أو المفاصل، يمكن أن يساعد زيت البرتقال في إيقاف الاستجابات الالتهابية التي تزيد من تورم الأنسجة، مما يجعله علاجًا طبيعيًا لآلام المفاصل والعظام.

تناولت تجربة سريرية عشوائية نشرت في عام 2017 آثار العلاج العطري بزيت البرتقال على المرضى الذين تم قبولهم في قسم الطوارئ في المستشفى لكسور العظام. وضع الباحثون أربع قطرات فقط من زيت البرتقال على ضمادة وثبتوها على طوق عنق كل مريض على بُعد أقل من ثماني بوصات من الرأس. تم استبدال الضمادة القديمة المزودة بالزيت العطري بأخرى جديدة كل ساعة وتم فحص آلام المرضى وعلاماتهم الحيوية كل ساعة لمدة ست ساعات على الأقل.

بشكل عام، خلص الباحثون إلى أن “العلاج العطري بزيت البرتقال يمكن أن يخفف الألم لدى المرضى الذين يعانون من كسور في الأطراف ولكن ليس له تأثير على علاماتهم الحيوية. لذلك، يمكن استخدام زيت البرتقال كدواء تكميلي لهؤلاء المرضى”.

يؤدي زيت البرتقال أيضًا إلى مزاج أكثر إيجابية، وهو مفيد لرفع درجة تحمل الألم ومساعدتك في الحصول على نوم أفضل عند شعورك بالألم أو عدم الراحة. افركي زيت البرتقال المخلوط بزيت حامل على العضلات الملتهبة أو المناطق المتورمة لخفض الالتهاب.

  1. يُهدئ القلق ويُحسن الحالة المزاجية

ثبُت أيضًا أن زيت البرتقال يسبب الانتعاش والسكينة. يستخدم علماء العلاج بالروائح العطرية وممارسي الصحة الطبيعية زيت البرتقال كمهدئ خفيف ومضاد طبيعي للاكتئاب لعدة قرون. نظرًا لأنه يحتوي على خصائص مزيلة للقلق ويقلل من الأعراض المرتبطة بالقلق، فإن التعرض لزيت البرتقال المنتشر لمدة خمس دقائق يمكن أن يغير الحالة المزاجية ويزيد من الدافع والاسترخاء والوضوح.

وجدت دراسة نشرت عام 2014 في مجلة العلاجات الطبية التكميلية أن التحفيز الشمي باستخدام زيوت البرتقال والورد يحث على الاسترخاء الفسيولوجي والنفسي. حققت الدراسة في آثار زيوت البرتقال والورد على نشاط قشرة الفص الجبهي في أدمغة 20 من المشاركات الإناث، والتي كشفت عن مستوى تحفزهم أو استرخائهم.

بعد تعرض نصف النساء لزيت البرتقال وزيت الورد المنتشر لمدة 90 ثانية، عانين من انخفاض كبير في تركيز أوكسي هيموغلوبين في القشرة المخية الأمامية اليمنى من الدماغ مقارنة بمجموعة الضبط، مما أدى إلى زيادة في مشاعر “الراحة” و”الاسترخاء” و”الأريحية”.

توضح دراسة أخرى نُشرت أيضًا في عام 2014 كيف أن العلاج العطري بزيت البرتقال هو “تدخل بسيط وغير مكلف وغير مؤذي وفعّال لتقليل القلق أثناء المخاض”.

يمكن أن يؤدي نشر زيت البرتقال في منزلك، أو إضافة بعضه إلى غسول الاستحمام أو العطر، أو استنشاقه مباشرةً إلى تحسين حالتك المزاجية والاسترخاء. لزيت البرتقال العطري تأثير مباشر على الجهاز الشمي في الدماغ مما يثير ردود فعل عاطفية بسرعة.

  1. نوم أفضل

هل زيت البرتقال العطري مفيد للنوم؟ بالتأكيد قد يكون كذلك! نظرًا لأن الأبحاث تظهر أن زيت البرتقال منعش ومهدئ، فهو رائحة رائعة لإشراق مزاجك في الصباح أو تهدئة أعصابك بعد يوم طويل. تضمنت مراجعة منهجية للزيوت العطرية منشورة في عام 2015 البرتقال الحلو على قائمتها من الزيوت المفيدة للأرق. جرّبي نشر زيت البرتقال العطري قبل النوم لقضاء ليلة مريحة.

  1. يُنقذ البشرة

يمكنك استخدام زيت البرتقال للبشرة أيضًا! من المعروف أن ثمار الحمضيات توفر مستويات عالية من فيتامين C التي تساعد على حماية وتضميد الجلد، مما يجعل البرتقال واحداً من أفضل الأطعمة التي تحتوي على فيتامين C. يأتي زيت البرتقال، مثله مثل زيوت الحمضيات الأخرى، من قشر الفاكهة وتبين البحوث أن قشر البرتقال يحتوي على مستويات من فيتامين C أعلى من الفاكهة نفسها! وهذا يعني أن زيت البرتقال مفيد أيضًا في مكافحة علامات الشيخوخة مثل التجاعيد والبقع الداكنة لأن محتواه العالي من فيتامين C يعني أنه يمكن أن يساعد في تعزيز إنتاج الكولاجين.

هل يمكنك استخدام زيت البرتقال على بشرتك؟ يمكنك وضع كمية صغيرة جدًا من زيت البرتقال على وجهك مع زيت حامل، ولكن تأكدي أولاً من إجراء اختبار للجلد لتجنب أي ردود فعل سلبية. حاولي الجمع بينه وبين الزيوت الأخرى التي تساعد على شفاء البشرة مثل زيت اللبان وزيت شجرة الشاي.

  1. يكافح حب الشباب

ثبت أن زيت البرتقال يحارب البكتيريا التي تسبب انتشار حب الشباب بشكل فعّال. ونظرًا لأننا نشهد الآن سلالات بكتيرية مقاومة لمضادات الميكروبات وتتسبب في انتشار حب الشباب، من المهم للغاية إيجاد حلول صحية وطبيعية مثل زيت البرتقال لاستخدامه كعلاج منزلي لعلاج حب الشباب.

تذكري أن القليل جدًا لخ تأثير كبير، لذا استخدمي كمية صغيرة مع زيت جوز الهند على قطعة من القطن يمكنك تطبيقها على المنطقة المصابة. يجب أيضًا أن يتحسن الاحمرار والألم والتورم الناجم عن حب الشباب، بينما تتجنبين المكونات الكيميائية الموجودة في معظم علاجات حب الشباب التجارية والتي تسبب جفاف الجلد. حاولي استخدامه مع زيوت قوية أخرى مثل زيت إبرة الراعي أو زيت القرفة.

  1. غسول للفم وحامي للثة طبيعي

نظرًا لأن زيت البرتقال لديه القدرة على مكافحة نمو البكتيريا، فإنه يمكن أن يساعد في حماية الأسنان واللثة من الالتهابات. كما تم استخدامه للمساعدة في تخفيف التهاب الحلق بسرعة عند غرغرته بالماء والملح.

يمكنك أيضًا تجربة المضمضة بزيت جوز الهند باستخدام بضع قطرات من زيت البرتقال الممزوج بزيت جوز الهند النقي. الإضافة الحمضية هذه تجعل نكهة ورائحة الزيت ممتعة أكثر!

  1. يقاوم السرطان

د.ليمونين، الذي يُشكل أكثر من 90% من زيت قشر البرتقال، هو مونوتربين له نشاط وقائي قوي من العلاج الكيميائي حيث ثبت أنه يقلل نمو الأورام في العديد من الدراسات على الحيوانات. تشير الأبحاث إلى أن المونوتربين يمنع سرطان الثدي، والمعدة، والكبد، والجلد، والبنكرياس، والرئة. ومن المحتمل أن تكون القدرة على محاربة التسرطن ناتجة عن تحفيز إنزيمات المرحلة الثانية لاستقلاب المواد المسببة للسرطان، مما يؤدي إلى إزالة السموم من المواد المسرطنة. كما يحث المونوتربين موت الخلايا الطبيعي والبروتينات التي تنظم النمو.

وفقًا لدراسة أجريت عام 2010 ونشرتها مجلة بحوث التغذية الجزيئية والأطعمة، يمكن أن يساعد زيت البرتقال بشكل فعال في وقف انتشار خلايا سرطان الرئة والقولون. ويرجع ذلك إلى polymethoxyflavones الهيدروكسيلية الموجودة بزيت البرتقال (مجموعة من مركبات الفلافونويد الموجودة أساسًا في نباتات الحمضيات) والمرتبطة بتعديل بروتينات إشارية رئيسية متعلقة بتكاثر الخلايا وموتها.

في دراسة أخرى أجرتها المجلة الهندية لعلم الأحياء التجريبي، أظهر زيت البرتقال القدرة على كبح نمو الأورام لأنه يعزز وظائف إزالة السموم من الكبد والإشارات العصبية وتجديد الخلايا. وأظهرت الفئران التي أعطيت زيت البرتقال لمدة خمسة أشهر ونصف الشهر آثارًا وقائية للعلاج الكيميائي خاصة بزيت البرتقال والتي تم رصدها باستخدام وزن أكبادهم. أدى تناول زيت البرتقال إلى انخفاض أوزان الكبد، وزيادة مجموعات الوصلات بين الفجوات الخلوية، وتحسين كثافة الخلايا وقطبيتها عند مقارنتها بمجموعة التحكم.

كيفية اختيار واستخدام زيت البرتقال

للحصول على أكبر قدر من الفوائد من زيت البرتقال، ابحثي عن زيت مستخلص من الضغط البارد لقشر البرتقال الفعلي. هذا يحافظ على مضادات الأكسدة الحساسة للحرارة والمكونات النشطة التي يمكن تدميرها بسهولة أثناء المعالجة وتقطير البخار.

نظرًا لأن المستخلص يأتي بشكل حصري من الطبقة الخارجية للبرتقالة، والتي تتعرض للبيئة التي تنمو فيها، من المهم أيضًا البحث عن زيت برتقال عضوي مضغوط على البارد لتجنب السمية الكيميائية. يُصنع هذا النوع عن طريق العصر الشديد لقشرة البرتقال التي نمت دون استخدام المبيدات الحشرية أو مبيدات الأعشاب.

يعتبر زيت البرتقال متعدد الاستخدامات حقًا ويتماشى بشكل جيد مع أي زيت آخر تقريبًا، وهذا هو السبب في أنه مدرج في جميع أنواع خلائط الزيوت، بما في ذلك الخلائط المهدئة والمنشطة والمنظفة والمنقية والمنشطة جنسيًا. وبعض الزيوت العطرية التي يمكن مزج زيت البرتقال معها هي القرفة، البهارات، اليانسون، الريحان، البرغموت، ميرمية كلاري، الأوكالبتوس، اللبان، الغرنوقي، الزنجبيل، خشب الصندل، الياسمين، القرنفل.

مأخوذة من دليل الزيوت الأساسية الخاص بي، إليك عدة طرق لاستخدام زيت البرتقال في المنزل بأمان:

  • عطريًا: يمكنك نشر الزيت في منزلك باستخدام جهاز ناشر أو استنشاق الزيت مباشرةً. لعمل معطر غرفة طبيعي، ضعي بضع قطرات من الزيت مع الماء في زجاجة رش.
  • موضعيًا: قبل وضع زيت البرتقال على بشرتك، يجب تخفيفه بزيت حامل، مثل زيت جوز الهند أو الجوجوبا، بنسبة 1: 1. بمجرد معرفة أن رد فعلك على زيت البرتقال آمن، يمكنك إضافة بضع قطرات من الزيت العطري إلى حمام دافئ أو مستحضر أو غسول الجسم.
  • داخليًا: لا يُنصح باستهلاك زيت البرتقال إلا عند استخدام علامة تجارية عالية الجودة “ومن فئة علاجية”. يمكنك إضافة قطرة إلى الماء أو الماء الغازي، أو تناوله كمكمل غذائي بخلطه مع العسل أو في عصير. هذا يساعد على تقليل الانتفاخ ويحسن الهضم وإزالة السموم من الداخل إلى الخارج. وتعتبره إدارة الأغذية والأدوية أنه آمن للاستهلاك، ولكن هذا هو الحال فقط إذا قمتي بشراء زيت نقي صِرف. أنت تحصلين على ما تدفعي ثمنه، لذلك تأكدي من البحث عن علامة تجارية موثوقة ذات سمعة طيبة!

هل تتساءلين من أين لك بشراء زيت البرتقال؟ ليس من الصعب العثور على زيت البرتقال العطري عبر الإنترنت أو في متجر أغذية صحية محلي. احرصي دائمًا على شراء زيت برتقال عالي الجودة نقي بنسبة 100٪ وعلاجي حتى تتمكنين من الحصول على أقصى استفادة منه وكذلك ليكون الزيت آمن للاستهلاك. يمكنك استخدام زيت البرتقال للطهي عندما يكون بجودة عالية كما وصفت للتو.

كيف تصنعين زيت البرتقال؟ في المنزل، يمكنك دمج زيت حامل مثل زيت الزيتون مع قشر البرتقال، لكن هذا لا يشبه زيت البرتقال العطري النقي. يتطلب صنع زيت البرتقال كما هو موجود في المتاجر أو عبر الإنترنت معدات متخصصة، لذا فمن الجدير حقًا شراء زيت برتقال عالي الجودة مصنوع احترافيًا للحصول على أفضل وأنقى نسخة ممكنة.

التاريخ وحقائق مثيرة للاهتمام

هل سبق لك أن لاحظت الكمية الضئيلة من الزيت التي تتسرب عند تقطيع البرتقال أو تقشيره لاستخدام القشرة الخارجية في الوصفات؟ إن الطعم القوي والرائحة الذان يأتيان من الزيوت هما بالضبط ما يتركز في زيت البرتقال العطري. إن تركيبة قوية من المكونات النشطة في البرتقال مسؤولة عن قدراته العلاجية.

كطريقة طبيعية لتحسين وظيفة المناعة ومكافحة الأمراض المختلفة، كان زيت البرتقال علاجًا شائعًا في الطب الشعبي في جميع أنحاء البحر المتوسط والهند والصين منذ مئات السنين، إن لم يكن الآلاف. على مر التاريخ، تم استخدام زيت البرتقال لعلاج الحالات واسعة الانتشار، بما في ذلك: سوء الهضم، والإرهاق المزمن، والاكتئاب، والتهابات الفم والجلد، ونزلات البرد، والأنفلونزا، وانخفاض الرغبة الجنسية.

غالبًا ما يستخدم زيت البرتقال في المبيدات الخضراء لمكافحة الآفات. وهو معروف بقدرته الخاصة على قتل النمل بشكل طبيعي وأيضًا التخلص من آثار رائحته ويساعد على منع التفشي مرة أخرى.

الأعراض الجانبية لزيت البرتقال

نظرًا لأنه قوي جدًا، يمكن أن يسبب الزيت ردود فعل على الجلد عند تطبيقه عليه مباشرةً، لذا ابدئي بكمية صغيرة وتأكدي من عدم تعرضك لأي احمرار أو تورم أو شَرَى. إنها لفكرة جيدة أن تقومي “باختبار الرقعة” على قطعة صغيرة من الجلد – على سبيل المثال، ساعِدَك – قبل استخدامه على بقع أكبر أو مناطق حساسة مثل وجهك.

إذا كنت تعانين من حساسية من البرتقال أو الحمضيات الأخرى، فلا ينبغي عليك استخدام زيت البرتقال، الذي يمكن أن يسبب ردود فعل خطيرة داخليًا وخارجيًا. كوني حذرة عند استخدامه على أطفالك موضعيًا أو إذا كنت حبلى أو ترضعين أو تتناولين دواءً أو تعاني من حالة طبية. إن الزيوت العطرية قوية وتتفاعل مع الأدوية الأخرى، لذلك تحدثي إلى طبيبك إذا كنت غير متأكدة من كيفية تأثير استخدام زيت البرتقال على مشكلة صحية حالية مثل السرطان أو أمراض القلب أو تلف الكبد أو اضطرابات الجلد.

شيء آخر يجب مراعاته هو أن زيوت الحمضيات يمكن أن تزيد من آثار التعرض للأشعة فوق البنفسجية على الجلد. من المستحسن تجنب أشعة الشمس المباشرة أو الأشعة فوق البنفسجية لمدة تصل إلى 12 ساعة بعد وضع الزيت على بشرتك حتى لا تتعرضين للشعور بالحرق.

نقاط محورية

  • فوائد زيت البرتقال كثيرة بما في ذلك: تعزيز نظام المناعة ومكافح محتمل للسرطان؛ ومضاد طبيعي للجراثيم لاستخدامه في التنظيف والعناية بالبشرة؛ وطارد طبيعي للنمل. ومخفض لضغط الدم، ومضاد للالتهابات ومخفف للألم. ومهدئ للقلق، ومعزز للحالة المزاجية، ومروج للنوم.
  • بفضل رائحته الحمضية المبهجة، من السهل الاستمتاع بزيت البرتقال واستخدامه بشكل يومي.
  • يوجد زيت البرتقال بشكل شائع في الكثير من المنتجات المنزلية لأنه مفيد جدًا. حيث يتواجد في المنظفات الطبيعية ومنتجات طب الأسنان ومستحضرات التجميل.
  • يمكنك استخدام زيت برتقال عالي الجودة علاجيًا وموضعيًا وداخليًا.
  • زيت البرتقال العطري “عالي الجودة” هو الزيت النقي بنسبة 100% وعضوي ومن فئة علاجية.