فوائد زيت الورد العطري للبشرة والاكتئاب والهرمونات

إن رائحة وردة هي إحدى تلك التجارب التي بإمكانها إشعال ذكريات جميلة عن حُب الشباب وحدائق الفناء الخلفي. ولكن أتعلم أن الورود أكثر من كونها رائحة جميلة؟ وهذه الزهور الجميلة أيضًا تحمل فوائد صحية لا تصدق! فلقد استُخدم زيت الورد العطري لعلاج المشكلات الصحية وفي علاجات التجميل الطبيعية منذ آلاف السنين.

فيم يُستخدم زيت الورد؟ تخبرنا الأبحاث وكذلك التجارب الشخصية أن زيت الورد يمكن أن يُعالج حَب الشباب، ويوازن الهرمونات، ويخفف من القلق، ويحسن الاكتئاب، ويقلل من العد الوردي، ويزيد من الرغبة الجنسية بشكل طبيعي.  وتقليديًا، استُخدم زيت الورد عند الحزن، والتوتر العصبي، والسعال، والتئام الجروح، وصحة الجلد العامة، والحساسية، والصداع، وكأداة عامة مضادة للالتهابات.

ما هو زيت الورد العطري؟

من أين يأتي زيت الورد العطري؟ غالبًا ما يأتي من نبات الورد الدمشقي (Rosa damascena)  ، ولكنه قد يأتي أيضًا من نبات الورد الملفوف (Rosa centifolia).

يُقطّر الزيت بالبخار من بتلات الزهور. وفي بعض الأحيان، يباع الزيت المقطر من الورد الدمشقي على أنه زيت الورد البلغاري. فبلغاريا وتركيا هما أكبر منتجيْن لزيت الورد من نبات الورد الدمشقي.

هل سبق لك أن توقفت لشم رائحة الورود؟ حسنًا، ستذكرك رائحة زيت الورد بالتأكيد بهذه التجربة ولكنها أكثر حدة. فزيت الورد العطري له رائحة زهرية فائحة حلوة وحارة قليلًا في نفس الوقت.

كشف الباحثون أن زيت الورد العطري يحتوي على العديد من المركبات العلاجية:

  • السترونيلول – طارد فعّال للبعوض (موجود أيضًا في زيت السترونيلا).
  • السترال – مضاد ميكروبات قوي وضروري لتخليق فيتامين (أ) (يوجد أيضًا في زيت الآس، وزيت عشبية الليمون).
  • الكارفون – مساعد فعّال على الهضم (ويوجد أيضًا في الكراوية والشبت).
  • خلات السترونيليل – مسؤول عن النكهة والرائحة اللطيفة للورود، وهذا هو سبب وجوده في العديد من منتجات البشرة والجمال.
  • يوجينول – هو أيضًا القوة الكامنة وراء القرنفل، حيث أنه أغنى مضادات الأكسدة في العالم.
  • فارنيسول – مبيد حشرات طبيعي (يوجد أيضًا في أزهار البرتقال والياسمين واليلانج يلانج).
  • ميثايل اليوجينول – مطهر ومخدر موضعي (موجود أيضًا في القرفة وبلسم الليمون).
  • نيرول – مركب مضاد حيوي ذو رائحة حلوة (يوجد أيضًا في عشب الليمون والجنجل).
  • فينيل أسيتالديهيد – مركب آخر ذو رائحة حلوة وعطري (موجود أيضًا في الشوكولاتة).
  • فينيل جيرانيول – شكل طبيعي من الجرانيول، وهو شائع وجوده في العطور ونكهات الفواكه.

 

6 فوائد لزيت الورد

  1. يساعد في علاج الاكتئاب والقلق

واحدة من أهم فوائد زيت الورد هي بالتأكيد قدرته على تحسين الحالة المزاجية. عندما كان أسلافنا يصارعون المواقف التي تراجعت فيها حالتهم العقلية أو ضعفت، كانوا ينجذبون بشكل طبيعي إلى مناظر وروائح الزهور الجميلة التي تحيط بهم. على سبيل المثال، يصعب أن تستنشق وردة نفاذة الرائحة ولا تبتسم.

نشرت مجلة “Complementary Therapies in Clinical Practice” مؤخرًا دراسة تهدف إلى إثبات هذه الأنواع من ردود الفعل الطبيعية عند استخدام العلاج العطري بزيت الورد على الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب و / أو القلق. في وجود مجموعة من 28 إمرأة قد وضعن أطغالهن مؤخرًا، قام الباحثون بتقسيمهن إلى مجموعتيْن: واحدة ستتم معالجتها بجلسات علاج عطري مدتها 15 دقيقة باستخدام مزيج من الزيوت العطرية يتكون من زيت الورد وزيت الخزامى مرتيْن في الأسبوع لمدة أربعة أسابيع، ومجموعة أخرى ضابطة.

كانت النتائج رائعة. فقد شهدت مجموعة العلاج بالعطور “تحسن كبير” عن المجموعة الضابطة على كل من مقياس الاكتئاب بعد الولادة في إدنبرة  (EPDS) ومقياس اضطراب القلق العام (GAD-7). لذلك، لم تشهد النساء انخفاضًا كبيرًا في درجات اكتئاب ما بعد الولادة فحسب، بل أبلغن أيضًا عن تحسن ملحوظ في اضطراب القلق العام.

  1. يحارب حَب الشباب

يتحلى زيت الورد العطري بعدة سمات تجعله علاجًا طبيعيًا رائعًا للبشرة. حيث تعد فوائده العطرية المضادة للميكروبات سببًا كافيًا لوضع بعض القطرات من الزيت في المستحضرات والكريمات التي تصنعينها بنفسك.

في عام 2010، نشر الباحثون دراسة كشفت أن زيت الورد العطري، أظهر أحد أقوى الأنشطة المبيدة للجراثيم مقارنة بعشر زيوت أخرى. وعلى غرار بعض الزيوت العطرية الأخرى مثل الزعتر واللافندر والقرفة، تمكن زيت الورد من تدمير حب الشباب الذي تسببه البكتيريا البروبيونية العدية بعد خمس دقائق فقط من استخدام محلول مخفف بنسبة 0.25%.

  1. مضاد للشيخوخة

ليس من المفاجئ أن يحتل زيت الورد العطري مكانة في قائمة أهم الزيوت المضادة للشيخوخة. لماذا يتمكن زيت الورد من تعزيز صحة البشرة وإبطاء عملية الشيخوخة؟ ثمة عدة أسباب لذلك.

أولاً، له تأثيرات قوية مضادة للالتهابات. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي على مضادات الأكسدة التي تقاوم الجذور الحرة والتي بدورها تشجع على تلف الجلد وشيخوخته. ويمكن أن تتسبب الجذور الحرة في تلف أنسجة الجلد، مما ينتج عنه تجاعيد وخطوط وجفاف.

  1. يعزز الرغبة الجنسية

لأنه يعمل كمضاد للقلق، يمكن أن يساعد زيت الورد العطري الرجال إلى حد كبير في العجز الجنسي المرتبط بالقلق والتوتر الخاص بالأداء. وقد يساعد أيضًا على تحقيق التوازن بين الهرمونات الجنسية، مما يسهم في زيادة الدافع الجنسي.

بحثت تجربة سريرية مزدوجة التعمية ومضبوطة بعقار وهمي، ونشرت عام 2015، في آثار زيت الورد على 60 مريضاً من الذكور المصابين باضطراب اكتئابي كبير ويعانون من قصور جنسي نتيجة تناول مضادات الاكتئاب التقليدية المعروفة باسم مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين (SSRIs). 

وجاءت النتائج مثيرة للدهشة. حيث نتج عن استهلاك زيت الورد الدمشقي تحسن الخلل الجنسي في المرضى الذكور. بالإضافة إلى ذلك، تقلصت أعراض الاكتئاب مع تحسن العجز الجنسي.

  1. يعالج عسر الطمث (آلام الدورة الشهرية)

ألقت دراسة سريرية نشرت في عام 2016 نظرة على آثار زيت الورد العطري على النساء المصابات بعسر الطمث الأولي. والتعريف الطبي لعسر الطمث الأولي هو ألم تشنجي في أسفل البطن يحدث قبل أو أثناء الحيض، في حالة عدم وجود أمراض أخرى مثل التهاب بطانة الرحم.

قام الباحثون بتقسيم 100 مريض إلى مجموعتين، المجموعة التي تتلقى دواءًا مضادًا للالتهابات وغير ستيرويد، بينما تناولت المجموعة الأخرى نفس الأدوية المضادة للالتهابات إلى جانب تلقيها علاجًا عطريًا يتكون من 2٪ من زيت الورد العطري.

بعد 10 دقائق، لم تكن هناك اختلافات كبيرة بين المجموعتين. ولكن بعد 30 دقيقة، أبلغت المجموعة التي تلقت العلاج بزيت الورد العطري عن ألم أقل من المجموعة الأخرى.

إجمالاً، يخلص الباحثون إلى أن “الدراسة الحالية تشير إلى أن العلاج العطري بزيت الورد، وهو طريقة علاجية غير دوائية، كمساعد لطرق العلاج التقليدية قد يكون مفيدًا في تخفيف الألم لدى الأفراد الذين يعانون من عسر الطمث الأولي”.

  1. معطر طبيعي هائل

عادةً ما يستخدم صناع العطور زيت الورد في صناعة بعض العطور وإضافة رائحة للمستحضرات والمنتجات التجميلية. برائحته الزهرية الحلوة وكذلك الحارة قليلًا، يمكن استخدام زيت الورد العطري في حد ذاته كعطر طبيعي.  لا يتطلب الأمر سوى قطرة أو اثنتيْن ويمكنك تجنب كل العطور الموجودة في السوق اليوم المليئة بالروائح الاصطناعية الخطرة.

كيف تختارين وتستخدمين زيت الورد العطري

 يمكنك العثور على زيت الورد عبر الإنترنت أو في متجر صحي محلي. لماذا تجدين زيت الورد باهظ التكلفة؟ يعتبر زيت الورد غالي الثمن لأن الأمر يحتاج إلى حوالي 10000 رطل من بتلات الورد لتقطير رطل واحد فقط من الزيت العطري.

سوف ترين غالبًا “مستخلص ورد نقي” يباع في متاجر الأطعمة الصحية. إنه مزيج من مستخلص الورد (مذيب مستخرج) وزيت حامل مثل زيت جوجوبا. وهذا خيار بالإمكان تحمل تكلفته. ومع ذلك، فهو لا يتحلى بنفس القوة وليست لديه نفس القيمة العلاجية. كما أنه صورة مركزة من رائحة الورد التي يتم الحصول عليها من خلال استخدام المذيبات الكيميائية بدلاً من التقطير بالبخار أو الطريقة المرغوبة أكثر وهي الاستخراج باستخدام ثاني أكسيد الكربون.

من المؤكد أن زيت الورد عالي الجودة غالي الثمن، لكنه الخيار الأفضل والأكثر نقاءًا والقليل منه له تأثير هائل وبالتالي زجاجة صغيرة قد تستمر معك طويلًا.

كيف تستخدمين زيت الورد العطري؟ هناك العديد من الطرق الرئيسية بما في ذلك:

  • عطريًا: يمكنك نشر الزيت في منزلك باستخدام جهاز ناشر أو يمكنك استنشاق الزيت مباشرة. لعمل معطر طبيعي للغرفة، ضعي بضع قطرات من الزيت مع الماء في زجاجة رذاذ.
  • موضعيًا: له العديد من فوائد للبشرة عند استخدامه موضعياً ويمكن استخدامه دون تخفيف. ومع ذلك، من الأفضل دائمًا تخفيف الزيوت العطرية باستخدام زيت حامل مثل جوز الهند أو الجوجوبا بنسبة 1: 1 قبل تطبيقها موضعياً. بعد تخفيف الزيت، قومي بإجراء اختبار رقعة على منطقة صغيرة أولاً قبل استخدام الزيت على مناطق أكبر من جسدك. بمجرد معرفتك بأنك لن تتعرضي لرد فعل سلبي من استخدام الزيت، عندها يمكنك إضافة بضع قطرات من الزيت العطري إلى مصل الوجه أو حمام دافئ أو مستحضر أو غسول الجسم. إذا كنت تستخدمين مستخلص الورد، فليست هناك حاجة للتخفيف لأنه مخفف بالفعل.

 طرق أكثر تحديداً لاستخدام زيت الورد لفوائد صحية مختلفة:

  • الاكتئاب والقلق: امزجي بين زيت الورد وزيت اللافندر ثم رشي الخليط، أو ضعي قطرة أو قطرتين على معصميْك ومؤخرة رقبتك.
  • حب الشباب: إذا كنت تعانين من حب الشباب، فحاولي وضع قطرة واحدة من زيت الورد النقي على الشوائب ثلاث مرات في اليوم. وتأكدي من استخدام قطعة قطن معقمة. إذا كانت القدرة المضادة للميكروبات أكثر من اللازم بالنسبة لك، قومي بتخفيف الزيت قليلاً باستخدام بعض من زيت جوز الهند.
  • الرغبة الجنسية: انشريه أو ضعي 2-3 قطرات من الزيت على صدرك ورقبتك. ويُمزج زيت الورد مع زيت حامل مثل الجوجوبا أو جوز الهند أو الزيتون لتدليك علاجي يعزز الرغبة الجنسية.
  • الدورة الشهرية: انشريه أو طبقيه مخففًا بزيت حامل موضعيًا على بطنك.
  • صحة الجلد: طبقيه موضعيًا أو أضيفيه إلى غسول الوجه أو غسول الجسم.
  • عطر طبيعي فواح: ضعي برفق 1-2 قطرات خلف أذنيْك أو على معصميْك.

 

إذا كنت تسعين إلى استخدام زيت الورد في المنتجات المحضرة منزليًا، فعليك معرفة أنه يمتزج جيدًا بزيت البرغموت، والبابونج، وميرمية كلاري، والشمر، والغرنوق، واللبان، واللافندر، والليمون، والنيرولي، والباتشولي، وخشب الصندل، واليلانج يلانج.

احتياطات استخدام زيت الورد العطري

 هل يمكنك تناول زيت الورد العطري؟ لا، هذا الزيت غير موصى به للاستخدام الداخلي.

لا تستخدمي أبدًا أي زيوت عطرية على مقربة شديدة من الأغشية المخاطية مثل عينيك. إذا كان لديك بشرة حساسة، فاعملي دائمًا على تخفيف زيت الورد العطري باستخدام زيت حامل وقومي بإجراء اختبار الرقعة قبل الاستخدام الموضعي.

احرصي دائمًا على الاحتفاظ بالزيوت العطرية بعيدًا عن متناول الأطفال والحيوانات الأليفة.

أفكار ختامية

  • يأتي زيت الورد الأساسي عادةً من نبات الورد الدمشقي (Rosa damascena) ويستغرق إنتاج رطل واحد من الزيت حوالي 10000 بتلة وردة، وهذا هو السبب في كونه أحد الزيوت الأساسية الأكثر تكلفة.
  • تتضمن فوائده الآتي:
  • تحسين الحالة المزاجية وخصوصًا الاكتئاب والقلق.
  • معزز للرغبة الجنسية.
  • يحارب حب الشباب ويعزز صحة الجلد بفوائده المكافحة للشيخوخة.
  • يريح النساء من الدورات الشهرية المؤلمة.
  • يُستخدم كعطر طبيعي خالٍ من الروائح الصناعية الخطرة.
  • كيفية استخدام زيت الورد العطري: يمكنك نشره في الهواء للاستفادة من رائحته الزهرية الرائعة أو يمكنك استخدامه موضعيًا على جسمك.
  • أفضل زيت ورد عطري يكون نقي بنسبة 100%، ومن الفئة العضوية العلاجية المعتمدة. إنه باهظ الثمن ولكن القدر الضئيل منه يكفي لذا زجاجة صغيرة قد تدوم لفترة طويلة جدًا.