قطرات السعال منزلية التحضير بالأعشاب والعسل

قطرات السعال منزلية التحضير بالأعشاب والعسل

إذا كان قد سبق لك تصفُح المجموعة الكبيرة للغاية (وغير الطبيعية) لأنواع قطرات السعال وأقراص الاستحلاب في متجر الأدوية القريب منك، فلربما وجدت نفسك ترغبين في خيار أبسط وأشمل لقطرات سعال مصنوعة من دون كل السكر المكرر (أو المُحليات الاصطناعية) والقائمة الطويلة من الإضافات الغريبة ذات الأسماء التي لا تُنطق والمسببة على الأرجح للمشاكل الصحية.

لعلك، مثلي، لست مولعة بنكهة المنثول الطاغية (فأنا لا أستطيع أن ألعق قرصًا واحدًا من المنثول لأكثر من دقيقة أو دقيقتين دون أخذ استراحة)، والذي يبدو أنه في كل نكهة تقريبًا. أو ربما ترغبين حقًا في استخدام مكونات عضوية وأعشاب محددة والتأكد من أن قطرات السعال آمنة لجميع أفراد عائلتك.

كيفية تحضير قطرات السعال في المنزل

الأخبار الجيدة: إذا كنت تتمتعين بالقليل من الوقت والصبر، فإن صنع قطرات السعال بالعسل والأعشاب أو بالعسل والحلوى أمر سهل إلى حد ما.

قطرات السعال بالعسل والأعشاب

على عكس قطرات السعال “بالعسل” في المتجر، فإن هذه القطرات مصنوعة من عسل حقيقي خام بدون مواد تحلية أخرى. بالإضافة إلى ذلك، يُضاف إليها نكهة أعشاب حقيقية. يمكنك أيضًا استخدام عسل مانوكا لصنع قطرات سعال بعسل مانوكا.

أعشاب لعلاج السعال

  • الريحان
  • السرو (يساعد على تهدئة السعال والاحتقان وتخفيف البلغم)
  • القنفذية
  • عصير الخمان
  • الأوكالبتوس (يساعد على فتح احتقان الأنف)
  • اللبان (جيد بشكل خاص مع السعال المصاحب ببلغم)
  • الزنجبيل
  • الخزامى (اللافندر)
  • قشر الليمون
  • أوريجانو (يبدو أنه يساعد في مكافحة التهابات الجهاز التنفسي العلوي)
  • النعناع (يساعد على تهدئة السعال)
  • إكليل الجبل (روزماري)
  • الزعتر

أعشاب لعلاج احتقان الحلق

إذا كان احتقان الحلق جزءًا من التهاب في الجهاز التنفسي العلوي، فقد ترغبين في تضمين بعض هذه الأعشاب المذكورة أعلاه لعلاج السعال، بالإضافة إلى واحد أو أكثر من الأعشاب التالية.

الأعشاب الموجودة في هذه القائمة مفيدة أيضًا لاحتقان الحلق بسبب الإفراط في التحدث أو الغناء.

  • مسحوق الفلفل الحريف
  • الحلبة
  • توت العرعر
  • جذور عرق السوس
  • جذور الخطمي
  • لحاء الدردار الزلق (جيد بشكل خاص للحنجرة الجافة والمتهيجة)

الطريقة:

صبي كوبًا ونصف من الماء المغلي على الأعشاب التي تختارينها. (لقد استخدمت 6 أكياس شاي من مزيج شاي أعشاب تجاري مهدئ للحلق؛ يمكنك استخدام 6 ملاعق كبيرة من الأعشاب المجففة التي تختارينها أو حتى كوب من الأعشاب المجففة إذا كنت تريدين لقطرات السعال أن تكون قوية جدًا).

اتركي الأعشاب منقوعة لمدة 20 دقيقة على الأقل أو حتى يبرد الماء. اعصري السائل من الأعشاب ثم ألقي بهم بعيدًا. ثم صفّي الشاي الناتج.

امزجي الشاي العشبي بالعسل في قِدر صغير وعميق وثقيل القاع (تساعد الجوانب الطويلة على منع الانسكاب عند الغليان؛ ويساعد القاع الثقيل على منع الاحتراق).

ضعي ميزان الحرارة للحلوى (يستخدم لقياس درجة حرارة المحاليل السكرية) بشكل جانبي، حيث يوضع الطرف في السائل مع عدم ملامسة الجزء السفلي للقِدر. يُغلى المزيج ثم يُطهى على نار خفيفة مع التقليب باستمرار، حتى تصل درجة الحرارة إلى 300 درجة فهرنهايت.

بينما يثخن الخليط ويتكثف، قد تحتاجين إلى تحريك القِدر من جنبًا إلى جنب لأخذ قراءة دقيقة. سيستغرق هذا الأمر حوالي 30 دقيقة – لمساعدتك في التخطيط – لكن عليك اتباع ميزان الحرارة، وليس الساعة، للحصول على نتائج جيدة.

احذري! فإن شراب السكر المغلي يكون ساخنًا جدًا وسوف يلتصق ببشرتك ويسبب حروقًا سيئة إذا ما انسكب عليك. إذا لم يكن لديك ميزان حرارة للحلوى، فضعي كوبًا من الماء المثلج بجوار الموقد وأسقطي قطرة واحدة من الخليط المغلي في الماء بصورة دورية. في البداية، سوف تنتشر القطرة في الماء. ولكن مع استمرار عملية الطهي، ستتماسك القطرة أولاً في هيئة كرة ناعمة يمكنك تسويتها (تسطيحها)، ثم تنثني عندما تخرجينها بأصابعك.

أخيرًا، ستصبح قطرة الشراب المغلي صلبة جدًا لدرجة أنك لن تتمكني من ثنيها بين أصابعك فور وصولها إلى الماء. هذه هي “مرحلة تصلب القطرة”، وهي هدفك الذي تسعين إليه.

وبينما يشرف الطهي على الانتهاء، قومي بإعداد المقلاة. كما أنه وقت مناسب لتقطيع أجزاء من ورق الشمع أو السيلوفان لتعبئة قطرات السعال بها. أنا أستخدم ورق الشمع المقطع إلى مستطيلات 3 بوصة في 4 بوصة. عندما يصل شرابك إلى 300 درجة فهرنهايت، أو “مرحلة تصلب القطرة”، قومي بصبه على الفور في المقلاة التي أعددِتها ليبرد، وباستخدام مكشطة سيليكون لإخراجه بالكامل من القِدر.

املئي القِدر مباشرةً بالماء الساخن. لا تستخدمي الماء البارد لأنه سيُحوِّل على الفور ما تبقى من الشراب إلى مادة صلبة يصعب تنظيفها بعد ذلك.

اتركي الخليط يبرد حتى يمكنك التعامل معه دون حرق يديك. سيستغرق ذلك من 15 إلى 30 دقيقة، حسب درجة حرارة غرفتك. قومي بوضع ورقة سيليكون نظيفة أو امتداد من ورق الشمع للعمل عليه وانثري عليها مسحوق مقاوم للالتصاق من اختيارك. عادةً ما أستخدم دقيق التابيوكا، لكنني استخدمت أيضًا مزيج الكاكاو الساخن المكسيكي من مسحوق الكاكاو، وقليل من السكر، ومسحوق الفلفل الحار، والقرفة المطحونة، ولقد كان رائعًا!

عندما يمكنك التعامل مع الخليط، استخدمي سكينًا أو مقصًا (اغمسيه في الماء البارد بين القطعة والأخرى لتقليل الالتصاق إلى الحد الأدنى) لقص الخليط المتصلب إلى شرائح طويلة أو أجزاء صغيرة الحجم وضعيهم على السطح المنثور عليه المسحوق.

يمكنك تشكيلهم قليلًا لجعل الزوايا مستديرة، ولكن لا تتباطئي لأن السطح الذي تعملين عليه سوف تنتهي فعاليته. بمجرد تشكيلهم جميعًا، أسقطيهم في جرة مع ربع كوب من مسحوقك المضاد للالتصاق مع الرج لتغطية كل الجوانب.

تخلصي من الفائض وغلّفي كل واحدة جيدًا. ثم ضعي القطرات المغلفة في جرة ذات غطاء محكم.

إن قطرات العسل تجذب الماء كالمغناطيس، ، وإذا كانت هناك أي رطوبة في الهواء، فستبدأ الأجزاء الخارجية من القطرات في أن تصبح لزجة بسرعة كبيرة (بضع ساعات في الرطوبة العالية ستخلق بركًا صغيرة). لا يزال بإمكانك إنقاذهم عن طريق هزهم في جرة بمسحوق مقاوم للالتصاق، لكنهم سوف يمتصونه أكثر. قد تودين تخطي خطوة اللف والتغليف، ولكن لا تفعلي ذلك: فهنالك سبب في أن قطرات السعال التي تباع تجاريًا تكون مغلفة. فإذا كانت قطرات العسل، حتى تلك المغطاة جيدًا بمسحوق مقاوم للالتصاق، غير مغلفة بشكل فردي، فإنها ستلتصق ببعضها البعض وتصبح في النهاية قطرة واحدة كبيرة (في الطقس الحار الرطب، قد يحدث هذا في غضون ساعات قليلة).

قومي بتخزين الجرة في مكان بارد واستخدمي قطراتك حسب الحاجة لتهدئة حلقك وتخفيف السعال.

وصفات أخرى لقطرات السعال منزلية التحضير

إليك بعض البدائل التي قد ترغبين في تجربتها أيضًا:

قطرات العسل الخام للسعال

أحيانًا، كل ما تريدينه هو قطرات من العسل الصافي (نعم، إنها مجرد حلوى عسلية – لذيذة). وهي خيار ممتاز إن كنت قلقة بشأن استخدام قطرات السعال بالأعشاب وأنت حبلى. حضّريها مثلما تُحضّرين قطرات العسل والأعشاب ولكن لا تضيفي أي شيء إلى العسل. ونظرًا لأنك لا تضيفين الماء، فإن عملية الطهي ستستغرق وقتًا أقل بكثير؛ فقط تأكدي من تسخين العسل وببطء في البداية، لأنه قد يحترق بسهولة أكثر من العسل المخفف.

قطرات السعال بالعسل والزيوت العطرية

حضّريها مثلما تُحضّرين قطرات العسل، ولكن أضيفي بضع قطرات من زيت عطري نقي مثل الزنجبيل أو النعناع (فهما جيدان للسعال بشكل خاص) أو الليمون أو اللافندر أو الأوريجانو أو توت العرعر أو الأوكالبتوس أو اللبان مباشرةً قبل صب المزيج الساخن على المقلاة ليبرد.

قطرات السعال بالعسل ونكهة الفاكهة الطبيعية

حضّريها مثلما تُحضّرين قطرات العسل والأعشاب، ولكن استبدلي شاي الأعشاب بعصير الفواكه غير المُحلى. يعد عصير الخمان بالتحديد خيارًا جيدًا، حيث ثبت أنه يقلل من مدة وحدة الأنفلونزا ونزلات البرد. صديق لي يستخدم عصير الليمون العضوي الطازج لعمل قطرات العسل والليمون.

شراب السعال

في بعض الأحيان، لا تُعد القطرات خيارًا جيدًا (وأنت موشكة على النوم مثلًا). إذا كنت بحاجة إلى شراب سعال سائل مهدئ، فجربي تناول ملعقة من العسل العادي قبل النوم، وهو علاج ثبت أنه أكثر فاعلية في تقليل تواتر السعال الليلي من عقاقير ديكستروميثورفان و ديفينهيدرامين التي تباع في المتاجر.

أو أخرجي زجاجة من شراب السعال الخاص بنا الغني بالزيوت العطرية، أيًا منهما سوف يمدك بالراحة بدلًا من اللجوء إلى شراب سعال يحتوي على مكونات قد تسبب لك مشاكل صحية. واحرصي على ألا تستخدمي أي عقار موصوف طبيًا يحتوي على مُخدر الكودايين. فهي لا تستحق المخاطرة.

قطرات السعال منزلية التحضير بالأعشاب والعسل

إجمالي الوقت: ساعتان

الكمية: 4 عشرات من القطرات

المكونات: 

  • كوب من العسل الخام
  • كوب من الشاي العشبي القوي
  • ربع كوب من طحين التابيوكا، أو دقيق الروبيان، أو مسحوق لحاء الدردار الزلق، أو مسحوق فيتامين C، أو حتى مسحوق الكاكاو غير المُحلى المضاف إليه فلفل حار مطحون وقرفة
  • ميزان حرارة للحلوى
  • قِدر ثقيل القاع
  • مقلاة كعك من السيليكون أو صاج بسكويت من السيليكون أو صاج بسكويت مدهون بزيت جوز الهند (أو قوالب الحلوى، والتي ستوفر الوقت لاحقًا، ولكنها اختيارية تمامًا)
  • ورق الشمع أو السيلوفان (لتغليف القطرات)

الإرشادات:

  1. صبي كوبًا ونصف من الماء المغلي على الأعشاب التي تختارينها.
  2. اتركي الأعشاب منقوعة لمدة 20 دقيقة على الأقل أو حتى يبرد الماء. اعصري السائل من الأعشاب ثم ألقي بهم بعيدًا. ثم صفّي الشاي الناتج.
  3. امزجي الشاي العشبي بالعسل في قِدر صغير وعميق وثقيل القاع.
  4. ضعي ميزان الحرارة للحلوى بشكل جانبي، حيث يوضع الطرف في السائل مع عدم ملامسة الجزء السفلي للقِدر. يُغلى المزيج ثم يُطهى على نار خفيفة مع التقليب باستمرار، حتى تصل درجة الحرارة إلى 300 درجة فهرنهايت.
  5. بينما يثخن الخليط ويتكثف، قد تحتاجين إلى تحريك القِدر من جنبًا إلى جنب لأخذ قراءة دقيقة.
  6. وبينما يشرف الطهي على الانتهاء، قومي بإعداد المقلاة. كما أنه وقت مناسب لتقطيع أجزاء من ورق الشمع أو السيلوفان لتعبئة قطرات السعال بها. أنا أستخدم ورق الشمع المقطع إلى مستطيلات 3 بوصة في 4 بوصة.
  7. عندما يصل شرابك إلى 300 درجة فهرنهايت، أو “مرحلة تصلب القطرة”، قومي بصبه على الفور في المقلاة التي أعددِتها ليبرد، وباستخدام مكشطة سيليكون لإخراجه بالكامل من القِدر.
  8. املئي القِدر مباشرةً بالماء الساخن.
  9. اتركي الخليط يبرد حتى يمكنك التعامل معه دون حرق يديك. سيستغرق ذلك من 15 إلى 30 دقيقة، حسب درجة حرارة غرفتك.
  10. قومي بوضع ورقة سيليكون نظيفة أو امتداد من ورق الشمع للعمل عليه وانثري عليها مسحوق مقاوم للالتصاق من اختيارك.
  11. عندما يمكنك التعامل مع الخليط، استخدمي سكينًا أو مقصًا (اغمسيه في الماء البارد بين القطعة والأخرى لتقليل الالتصاق إلى الحد الأدنى) لقص الخليط المتصلب إلى شرائح طويلة أو أجزاء صغيرة الحجم وضعيهم على السطح المنثور عليه المسحوق.
  12. يمكنك تشكيلهم قليلًا لجعل الزوايا مستديرة، ولكن لا تتباطئي لأن السطح الذي تعملين عليه سوف تنتهي فعاليته.
  13. بمجرد تشكيلهم جميعًا، أسقطيهم في جرة مع ربع كوب من مسحوقك المضاد للالتصاق مع الرّج لتغطية كل الجوانب.
  14. تخلصي من الفائض وغلّفي كل واحدة جيدًا. ثم ضعي القطرات المغلفة في جرة ذات غطاء محكم.
  15. قومي بتخزين الجرة في مكان بارد واستخدمي قطراتك حسب الحاجة لتهدئة حلقك وتخفيف السعال.