معجون الأسنان المنزلي لاستعادة المعادن

معجون الأسنان المنزلي لاستعادة المعادن

لماذا يجب عليك استخدام معجون أسنان مجدد للمعادن؟

يتميز معجون الأسنان الذي أحضره منزليًا باستخدام صودا الخبز بخصائص معتدلة مجددة للمعادن، نظرًا لوجود الزيليتول وزيت القرنفل. وكذلك الحال بالنسبة لمعجون أسنان البروبيوتيك، بسبب طين البنتونيت والزيليتول وزيت القرنفل. ولكن، من أجل تجديد كامل للمعادن، ستحتاجين إلى رفع مستوى الأداء قليلاً.

يستفيد معجون الأسنان المُحضّر في المنزل من قوى تجديد المعادن لطين البنتونيت (الغني بالكالسيوم)، والزيليتول (تساعد حلاوته على تغطية مذاق المكونات المريرة)، وفوسفات الكالسيوم، وكلوريد المغنيسيوم، وزيت القرنفل.

كما أنه يحتوي على مسحوق الكاكاو. يعد الكاكاو (الشوكولا الخام – والذي لا يجب الخلط بينه وبين مشروب الكاكاو، وهو منتج مُعالَج بشدة) هو أفضل سر مخبأ في مجال صحة الأسنان! لقد ثبت أنه يكافح تسوس الأسنان عن طريق قمع البكتيريا التي تسببه ويزيد من صعوبة تغليفها للأسنان واللثة (بطبقة الجير). في معجون الأسنان، يعمل مسحوق الكاكاو أيضًا كمادة كاشطة خفيفة. وربما الأفضل من ذلك، أن مذاقه جيد جدًا، مما يجعل تنظيف الأسنان بالفرشاة أمر ممتع (ويساعد على تغطية النكهات الأقل متعة). ملحوظة: إذا كنت لا تستطيعين التنظيف بالفرشاة، امضغي بعض حبيبات الكاكاو لتنظيف الأسنان بسرعة وبشكل لذيذ.

قد نفكر في أسناننا أنها هياكل دائمة. لكن وحدات البناء المعدنية (معظمها من فوسفات الكالسيوم) في أسناننا في حالة تغير مستمر، حيث تغادر بعض وحدات البناء لتأتي غيرها لتحل محلها. إذا كانت وحدات البناء التي تغادر أكثر من القادمة، فسوف ينتهي بك الأمر مصابًا بمينا الأسنان المبقع (وهي الطبقة الخارجية المفترض أن تكون صلبة للغاية)، وهو أكثر عرضة لبكتيريا تسوس الأسنان. وهذه الخسارة في إجمالي المعادن تُسمى “نزع المعادن من الأسنان”.

ما الذي يمكنك فعله لتجنب نزع المعادن من الأسنان؟

يرتبط كل من نمط الحياة عالي التوتر واتباع حمية غربية بعملية نزع المعادن من الأسنان وتسوسها. لذلك من الجيد البدء بتقليل التوتر واتباع نظام غذائي منخفض السكر ومنخفض حمض الفيتيك وغني بالمعادن والفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون.

يرتبط الفم الجاف أيضًا بنزع المعادن من الأسنان، لذلك من المهم التأكد من أن لديك كمية صحية من اللعاب. إن شرب الكثير من الماء يدعم الإنتاج الجيد للعاب. إذا ظل فمك جافًا، فحاولي ممارسة السحب بالزيت أو شطف فمك بمحلول من مسحوق الدردار الزلق أو مص قطرات الدردار الزلق. يمكنك تحضير قطرات الدردار الزلق الخاصة بك، ولكن لا تنجرفي في الأمر وتظلي تمصينها طوال اليوم، فحتى العسل الصحي يمكن أن يُسبب تسوس الأسنان. في الحقيقة، يُفضل استخدام معجون أسنان عسل المانوكا بدلاً من ذلك.

ولكن هل يمكنك عكس عملية نزع المعادن؟

نعم!  إن تشجيع المزيد من وحدات البناء المعدنية على إصلاح المينا المبقع وكذلك البقع المتحللة بشكل خفيف على أسنانك يُسمى بتجديد المعادن. وهي تقنية مجربة. هذه أخبار رائعة لأن الأسنان الأصلية السليمة تبدو أفضل وأقوى وتدوم أطول من الأسنان التي بها أفضل الحشوات (بالإضافة إلى أنك تريحين نفسك من إزعاج حفر تجاويف الأسنان وحشوها).

إذا كانت أسنانك عرضة للتسوس، فقد تستفيدين جيدًا من معجون أسنان مُجدد للمعادن، والذي يعد وسيلة شائعة لتوصيل المركبات المجددة للمعادن إلى الأسنان.

ما الذي يوجد في معجون الأسنان المُجدد للمعادن؟

حتى وقت قريب جدًا، كانت معاجين الأسنان المصممة لتجديد المعادن و (إصلاح) المينا المبقع توصف طبيًا فقط، وكانت جميعها تحتوي على مستويات عالية من فلوريد الصوديوم (NaF)، وهي مادة ثبت أنها تشكل خطراً على صحتك (ولا يزال الكثير منها يحتوي على هذه المادة الكيميائية). لحسن الحظ، بدأ الباحثون في طب الأسنان في البحث عن المزيد من الطرق لعلاج تسوس الأسنان الخفيف. أفضل من ذلك: يمكنك الآن شراء معجون أسنان لتجديد المعادن آمن وبدون وصفة طبية أو تحضيره في المنزل.

فيما يلي مكوّنان آمنان طبيعيان مجددان للمعادن يتفق عليهما حتى الباحثون في طب الأسنان، ويمكن أن يساعدوا في تجديد محتوى المعادن في أسنانك:

فوسفات الكالسيوم. معجون الأسنان الذي يحتوي على فوسفات الكالسيوم (وهو شكل متوافر بيولوجيًا من الكالسيوم موجود في منتجات الألبان، ويُطلق عليه أيضًا اسم فوسفات الكالسيوم غير المتبلور، وكازين فوسفات الببتيد – فوسفات الكالسيوم غير المتبلور/ CPP-ACP)، قد ثبت أنه وسيلة فعالة لإعادة المعادن إلى الأسنان، في فترة زمنية أقل من أسبوعين. كما وُجد أن معجون الأسنان هذا أكثر فاعلية من العلاجات التي تحتوي على الفلورايد وكذلك معجون أسنان الفلورايد المستخدم في تجديد المعادن في المينا المبقع.

المغنيسيوم. ينتشر نقص المغنيسيوم في العالم الغربي وقد تم ربطه بمجموعة واسعة من الحالات والأمراض، بما في ذلك تسوس الأسنان. ولقد تبيّن أن الأسنان التي تحتوي على نسبة عالية من المغنيسيوم أقل عرضة للتسوس. وتبيّن أيضًا أن جل الأسنان الذي يحتوي على جلسرين فوسفات الكالسيوم وكلوريد المغنيسيوم وزيليتول يعكس بقع تسوس الأسنان المبكرة. ولقد قلل تطبيقان مدة كل منهما 15 دقيقة حساسية الأسنان بشكل كبير في معظم المشاركين.

الاحتياطات

على الرغم من أن معجون الأسنان الذي يعيد المعادن يُمكن أن يكون فعالًا جدًا في منع تسوس الأسنان ومشاكل اللثة أو وقفهما وحتى عكس آثارهما، فهو ليس بديلاً عن رؤية طبيب أسنانك لإجراء فحوصات منتظمة ورعاية مهنية لمرض تسوس الأسنان أو أمراض اللثة المتقدمة.

معجون الأسنان المنزلي لاستعادة المعادن

إجمالي الوقت: 20 دقيقة

المكونات:

  • 2-3 ملاعق كبيرة من مسحوق الكاكاو العضوي أو طين البنتونيت أو مزيج منهما.
  • 3 ملاعق كبيرة من زيت جوز الهند العضوي
  • ملعقة كبيرة من الزيلوتيل الحُبيبي.
  • 10 قطرات من زيت المغنيسيوم أو المعادن النزرة أو 5 قطرات من كل منهما.
  • نصف ملعقة صغيرة من مسحوق الكالسيوم (فوسفات الكالسيوم إن أمكن)؛ استخدمي ملعقة صغيرة كاملة إذا كنت لن تستخدمي طين البنتونيت.
  • 3 قطرات من زيت القرنفل العطري
  • 3 قطرات من زيت الفانيلا

الإرشادات:

  1. ضعي المكونات الجافة في وعاء صغير من الزجاج أو الفولاذ المقاوم للصدأ.
  2. يُضاف زيت جوز الهند (إذا كان صلبًا، اجعليه سائلًا أولاً عن طريق وضع الحاوية في وعاء من الماء الساخن لمدة 10-15 دقيقة، حيث يذوب زيت جوز الهند عند درجة حرارة 76 فهرنهايت) ويُحرَّك المزيج إلى أن يتم دمجه بالكامل.
  3. أضيفي المكونات السائلة وقلّبي حتى تمتزج تمامًا. قد تظل بلورات الزيليتول مرئية؛ لا بأس في ذلك.
  4. خزّني في وعاء زجاجي صغير له غطاء.