منظف الفرن منزلي التحضير

منظف الفرن منزلي التحضير

يعد الحفاظ على نظافة الفرن أمرًا مهمًا جدًا لأن الطعام المحترق المتبقي يمكن أن يطلق مواد مسببة للسرطان أثناء استمراره في الاحتراق. تحتوي منظفات الأفران الجاهزة على الكثير من السموم، وإذا تلامست مع بشرتك، فقد تعانين، نظرًا لأنها يمكن أن تخترق بشرتك.

إن منتجات تنظيف الفرن الطبيعية ومنتجات التنظيف الخضراء بوسعها المساعدة، ولكن قد يكون كل ما تحتاجين إليه لعمل منظف فرن في المنزل هو القليل من صودا الخبز والخل. لا زلت غير مقتنعة؟ دعينا نتوغل في “السبب” قليلاً.

تتواجد الصودا الكاوية والأمونيا بشكل شائع في منظفات الأفران وكلاهما قادران على اختراق الجلد وإزالة طبقات منه، ويمكن للأبخرة أن تشق طريقها بسهولة إلى رئتيك. والأسوأ من ذلك، بمجرد تنظيف الفرن، خمني ماذا يحدث. تبقى هذه الأبخرة وتزداد سوءًا عند استخدام الفرن لخبز فطيرة لذيذة أخرى. في الواقع، فإن هذه الفطيرة سوف تكون ملوثة تمامًا بهذه السموم! قد لا تتذوقينها، لكنها موجودة.

تؤكد الأبحاث أن منظفات الفرن من أنواع Easy-Off و Mr. Muscle على سبيل المثال، تحتوي على سموم يمكن أن تسبب صعوبة في التنفس بسبب الأبخرة وكذلك تورم في الحلق. قد يعاني البعض من ألم شديد في الحلق، وحرق في الأنف والعينين والأذنين والشفتين أو اللسان وحتى ضعف البصر. وقد تتأثر المعدة والأمعاء بألم في البطن، ودم في البراز، والحروق التي تحدث فتحات في المريء، والتقيؤ دمًا. كما يمكن أن يحدث إغماء، وانخفاض ضغط الدم وتلف الأعضاء، وقد يصاب الجلد بالحروق والثقوب بالإضافة إلى تهيج عام.

هناك بعض المكونات المحددة المعروفة بأنها تسبب مشاكل صحية خطيرة، وخاصة الربو وتلف في الجهاز التناسلي، مثل مونوإيثانول أمين (MEA)، وإيثرات الجليكول، وإيثوكزيلات ألكيل الفينول (APEs).

بعض المكونات الأخرى التي يجب أن تكونين على دراية بها هي البيوتان و diethylene glycol monobutyl ether (يوجد هذا أيضًا في العديد من منتجات العناية بالسيارات و أصباغ الشعر المنزلية والدهانات لمنتجات الطلاء والخشب) و مونوإيثانول أمين (MEA) و كما ذكر سابقًا، هيدروكسيد الصوديوم (الصودا الكاوية). كل هذه المكونات يمكن أن تسبب حروقًا للعينين والجلد عند التلامس، وكذلك حروق في الفم والحلق والمعدة إذا ابتُلعت. يعد البيوتان أحد أكثر المواد المتطايرة خطورة عند استنشاقه حيث يمكن أن يتسبب في شيء يسمى “الموت الاستنشاقي المفاجئ” – عدم انتظام ضربات القلب / السكتة القلبية عندما يتعرض الشخص للإجهاد أو يمارس تمارين رياضية كثيفة أثناء أو بعد فترة وجيزة من التعرض للبيوتان.

هيدروكسيد الصوديوم، أحد المكونات الرئيسية، قوي لدرجة أن بإمكانه تحليل الجثث! يستخدم هيدروكسيد الصوديوم أو البوتاسيوم لتحليل أنسجة جثث الحيوانات وحتى البشر المتوفين. هذا مخيف جدًا. ولأنه رخيص الثمن، فهو موجود في الكثير من المنظفات المنزلية.

تحتوي بعض الأفران على ميزة التنظيف الذاتي، وقد يساعدك هذا بالتأكيد على تجنب السموم الخطرة. ومع ذلك، لا تزالين بحاجة إلى التأكد من اتباع الإرشادات بعناية عند استخدام الميزة لأنها قد تُنتج أول أكسيد الكربون، خاصةً إذا كان هناك الكثير من بقايا الطعام المخبوز سابقًا في فرنك.

أعرف الكثير من الأشخاص الذين يفضلون تجنب ميزة التنظيف الذاتي وتنظيف أفرانهم باستخدام منظف أفران منزلي بدلاً من ذلك. ومع ذلك، إذا قررت استخدام ميزة التنظيف الذاتي، فإن مركز شمال تكساس للسموم يوصي بمغادرة المنزل أثناء دورة التنظيف الذاتي لأن طلاء تيفلون داخل الفرن يمكنه إطلاق أبخرة عندما يكون في درجات حرارة عالية. وعادةً ما تأخذ ميزة التنظيف الذاتي الفرن إلى حوالي 600 درجة – عالية بما يكفي لإطلاق تلك الأبخرة. إذا تم استنشاقها، فإن الأبخرة يمكن أن تسبب أعراض تشبه الانفلونزا وصعوبة في التنفس. ولا تنسي حيوانك الأليف! يمكن للحيوانات الأليفة تجربة هذه المشكلات أيضًا.

منظف الفرن المصنوع منزليًا

سوف تحتاجين الآتي:

  • وعاء زجاجي
  • فرشاة المعجنات أو ما شابه ذلك
  • إسفنجة
  • ملعقة
  • قفازات

أولاً، أخرجي رفوف الفرن. سوف تحتاجين إلى تنظيفها بشكل منفصل في الحوض.

ضعي الصابون القشتالي وصودا الخبز في الوعاء واخلطيهما. الصابون القشتالي هو المفضل لدي لأنه مصنوع من مكونات نقية وخالية من المواد الكيميائية. يمكنه غسل وجهك بلطف، ويوفر نتائج رائعة عند تنظيف النوافذ به أو الأحواض! الآن، دعينا نركز على تنظيف الفرن.

تُعد صودا الخبز عنصرًا كبيرًا آخر في عملية تنظيف الفرن، حيث تُقدم الملمس الخشن للمساعدة في كشط الأطعمة المخبوزة الصعب إزالتها. يمكنك أيضًا إضافة القليل من صودا الخبز إلى دورة غسل الصحون للمساعدة في تنظيف الأطباق. وتحتوي صودا الخبز على بيكربونات الصوديوم، وهو ما يساعد في عملية التنظيف.

الآن، أضيفي الخل وزيت البرتقال العطري واخلطيهما، مع إضافة الماء حتى تحصلين على قوام سميك يشبه العجينة. أما الخل فهو مضاد للبكتيريا ومثالي في عمل المنظفات المنزلية. ويعتبر زيت البرتقال العطري إضافة رائعة، ليس فقط للحصول على رائحة لطيفة، ولكنه أيضًا مضاد للجراثيم ويحتوي على مركبات قوية مضادة للميكروبات تسمى التربينات.

هيا نستخدم هذا المنظف المنزلي للفرن! باستخدام فرشاة المعجنات الخاصة بك، قومي بطلاء المنظف حتى يتم تغطية سطح الفرن به بالكامل. اتركيه لمدة تتراوح بين 6 إلى 8 ساعات أو طوال الليل. سوف تتكون رغوة قليلة، وهو أمر طبيعي.

بعد أن تركتِ المنظف يقوم بعمله، حان وقت مسحه. باستخدام وعاء آخر مملوء بالماء، خذي الاسفنجة وابدئي في مسح الفرن للكشف عن السطح النظيف. استخدمي وعاء الماء لتنظيف الاسفنجة في كل مرة تستخدمينها، ولكن قد تحتاجين إلى تغيير الماء عدة مرات.

منظف الفرن المصنوع منزليًا

 إجمالي الوقت: 3 دقائق

عدد مرات الاستخدام: مرة واحدة

المكونات:

  • ملعقتان كبيرتان من الصابون القشتالي السائل
  • كوب وثلث كوب من صودا الخبز
  • 6 قطرات من زيت البرتقال العطري (اختياري)
  • ربع كوب من الخل الأبيض الطبيعي أو خل التفاح
  • ماء

الإرشادات:

  • في وعاء زجاجي، اخلطي جميع المكونات، باستخدام الماء للمساعدة في تكوين عجينة سميكة.
  • استخدمي الفرشاة لطلاء الفرن بالمنظف وتغطيته بالكامل.
  • اتركيه لمدة 8 ساعات أو طوال الليل
  • ارتدي قفازاتك وامسحي باستخدام اسفنجة وماء نظيف.