12 فائدة لطين البنتونيت – للبشرة والأمعاء والمزيد

بينما استُخدم طين البنتونيت لقرون في جميع أنحاء العالم للتحلي بصحة أفضل ودرء الأمراض، فإن أولئك الذين يعيشون في الولايات المتحدة وأوروبا، أو نسبة كبيرة منهم، لم يتعرفوا على هذا المنتج إلا في الآونة الأخيرة.

فيم يُستخدم طين البنتونيت؟ إن طين البنتونيت، والذي يُسمى أيضًا طين بنتونيت الكالسيوم أو طين مونتموريلونيت،  قد بدأ صيته يذيع الآن باعتباره اتجاهًا صحيًا بين الأشخاص الذين يتطلعون إلى تحسين صحة بشرتهم وإزالة السموم من أجسامهم وتحسين عملية الهضم لديهم بشكل طبيعي.

ويُشير الأفراد إلى طين البنتونيت في مختلف الثقافات بأنه “الطين الشافي” لأنه يُطهر أجزاء مختلفة من الجسم. بوسعك الحصول على فوائد طين البنتونيت باستهلاكه داخليًا (بمعنى آخر، أكله أو شربه) علاوةً على استخدامه خارجياً على بشرتك وشعرك.

ما هو طين البنتونيت؟

طين البنتونيت هو منتج مُكوّن من رماد مأخوذ من البراكين. يُجفف الطين في الشمس ويُرشَّح ثم يُباع تجاريًا بأشكال عديدة، ومنها أقنعة الطين للوجه والمراهم / المعاجين وعلاجات الشعر.

عندما يُخلط بالماء، فإنه يُشكل عجينة سميكة.

وبالتحديد، إن طين البنتونيت هو طمي فيلوسيليكات الألمونيوم الماص. ويوجد أكبر مصدر معروف لطين البنتونيت في فورت بنتون، مونتانا، حيث توجد العديد من البراكين.

وينبع اسم الطين من المدينة التي لا يزال يُستخرج منها معظم إمدادنا منه.

الاسم الآخر الذي يُعطى عادةً لطين البنتونيت هو طين مونتموريلونيت، والذي يعود إلى منطقة في فرنسا تُسمى مونتموريلون، حيث تم اكتشاف الطين لأول مرة.

واليوم، يُستخلص الطين في المقام الأول من الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا. واسم “البنتونيت” هو في الواقع الاسم التجاري الذي تم إعطاءه للطين، لكن معظم الناس يتحدثون عن طين المونتموريلونيت والبنتونيت بالتبادل إشارةً لنفس المنتج.

وتتأصل جذور طين البنتونيت في التاريخ القديم حيث كان يُستخدم كوسيلة علاجية تقليدية لحماية الجسم من الأمراض. ولقد أُبلِغ عن أن العديد من الثقافات التقليدية التي تعيش في مناطق جبال الأنديز ووسط إفريقيا وأستراليا قد طبقت واستهلكت الطين البركاني بطرق عديدة لعدة قرون.

ونظرًا لأن الطين متاح بسهولة ولا يحتاج إلى معالجة حديثة، فمن السهل إدراك السبب وراء كونه وسيلة شائعة وفعّالة من حيث التكلفة “لإزالة السموم” من الجسم منذ فترة طويلة.

ما هي فوائد طين البنتونيت؟ كما هو موضح أكثر أدناه، فهي تتضمن:

شفاء الأمراض الجلدية

المساعدة في عمليات إزالة السموم

حماية ضد الالتهابات البكتيرية

دعم عمليات الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي

المساعدة في صحة الأسنان

تزويد الجسم بالمغذيات

المساعدة في خسارة الوزن

وأكثر من ذلك

كيف يعمل؟

طين البنتونيت يفيد جسمك بعدة طرق أساسية:

  • يساعد على طرد السموم والمعادن الثقيلة.
  • له خصائص مضادة للجراثيم ويحارب مختلف مسببات الأمراض مثل بكتيريا الإشريكية القولونية والفيروس الذي يسبب عدوى المكورات العنقودية.
  • يحتوي على مجموعة من المغذيات. من المعروف أن طين البنتونيت يحتوي على وفرة من المعادن، ومن ضمنها الكالسيوم والمغنيسيوم والسيليكا والصوديوم والنحاس والحديد والبوتاسيوم.
  • يغذي البشرة / الشعر عن طريق موازنة إنتاج الزيت، وإزالة خلايا الجلد الميتة، وفتح المسام المسدودة، ومحاربة البكتيريا.
  • يمكن أن يساعد طين البنتونيت في تقليل الآثار السلبية للسموم التي نواجهها كل يوم، مثل تلك التي تنبعث من مواد الطلاء والتنظيف وأقلام التلوين والمواد المستخدمة في بناء المنازل والمياه غير النقية رديئة الجودة وحتى المبيدات الحشرية.
  • إن طين البنتونيت “يبحث” عن السموم الموجودة بالجسم ليرتبط بها كيميائيًا بسبب تركيبه الكيميائي. ثم يتصرف مثل المغناطيس والاسفنجة، حيث يمتص المواد الضارة حتى يُمكن إزالتها من الجسم. 
  • في حالته الطبيعية، تكون جزيئات طين البنتونيت سالبة الشحنة. ومعظم السموم والمعادن الثقيلة لها جزيئات موجبة الشحنة. هذا يسمح للاثنين بالارتباط معًا بسهولة والبقاء متحدين أثناء حدوث عملية إزالة السموم.
  • تشير “سموم المعادن الثقيلة” عادةً إلى مواد مثل الزئبق والكادميوم والرصاص والبنزين. عند الارتباط، يستطيع طين البنتونيت المساعدة في إزالة اللحوم والسموم والمواد الكيميائية والشوائب من الأمعاء والجلد والفم. بالإضافة إلى ذلك، يتم استخدامه لتقليل وجود السموم في الموارد الغذائية والأعلاف الحيوانية.

يختار بعض الأشخاص أيضًا استخدام طين البنتونيت كمكمل غذائي، لأن الطين مصدر طبيعي لعناصر غذائية مهمة. عند استهلاكه داخليًا، إما في شكل مشروب أو عن طريق أكله، يتم امتصاص الفيتامينات والمعادن على نحو مشابه لكيفية امتصاص المكمل.

بنتونيت الكالسيوم # بنتونيت الصوديوم

هناك نوعان من طين البنتونيت. في حين يستخدم بنتونيت الكالسيوم على الجسم، داخليًا وموضعيًا، فإن بنتونيت الصوديوم له استخدامات صناعية أكثر.

يستخدم طين بنتونيت الصوديوم كمادة طبيعية مانعة للتسرب لسد الطرُق والبحيرات ومدافن النفايات والبِرك. كما أنه يتمتع بقدرة طبيعية على الانتفاخ، حيث ينتفخ 15- 18 مرة من حجمه الجاف عندما يُخلط بالماء، مما يجعله وسيلة فعالة في “سد الثقوب والحُفر”.

إنه أيضًا منخفض التكلف وآمن بيئيًا لأنه لا يحتوي على مواد كيميائية أو إضافات أو سموم. وعادةً ما يتم تعدينه في ولاية وايومنغ.

يحتوي كلا النوعين من البنتونيت على نسبة مئوية من المعادن الأخرى، وكذلك الرمال والطمي الذان يتم تصفيتهما. ولكن نظرًا لأن بنتونيت الكالسيوم عبارة عن بنتونيت غير منتفخ، فإنه لا يُستخدم في نفس الأغراض الصناعية.

أهم 12 فائدة واستخدام

1. يدعم صحة الجلد (علاج البشرة الدهنية واللبلاب السام والتهاب الجلد والجروح)

تتضمن فوائد طين البنتونيت للجلد الآتي:

موازنة إنتاج الدهون / مستويات الزهم

منع البثور الناتجة عن حب الشباب

تخفيف الاحمرار بسبب التهيج / الالتهاب

محاربة ردود الفعل التحسسية تجاه المستحضرات أو غسول الوجه المسبب للتهيج

علاج تقرحات الجلد

مساعدة واقيات الشمس على العمل بفعالية

وجدت بعض الدراسات أنه يمكن أن يساعد في علاج اللبلاب السام

عندما يُخلط بالماء ويُترك ليجف على الجلد كقناع طيني، فإن طين البنتونيت يكون قادر على الارتباط بالبكتيريا والسموم. ويمكن أن يساعد في إزالة هذه المواد من على سطح الجلد وداخل المسام، مما يساعد على تقليل إصابة الجلد بالبثور وحب الشباب.

وبفضل قدرة الطين الخاصة على العمل كمضاد حيوي عند تطبيقه موضعيًا، فإن طين البنتونيت بوسعه أيضًا تهدئة الالتهابات الجلدية مثل الطفح الناتج عن الحفاضات والتهاب الجلد التماسي.

وقد وُجد أن التطبيق الموضعي لطين البنتونيت قد يساعد في علاج قرح بورولي، وهي عدوى “آكلة للحم” تنتج عن بكتيريا المتقرحة المتفطرة التي تتواجد غالبًا في دول العالم الثالث.

2. يساعد في عملية الهضم.

عن طريق إزالة السموم والمواد الكيميائية المسببة للاضطرابات الهضمية والمعادن الثقيلة من الأمعاء، يساعد طين البنتونيت على تعزيز الهضم. ولقد أظهرت الأبحاث أيضًا أنه في الحيوانات، يمكن أن يرتبط طين البنتونيت بسموم معينة مثل “الأفلاتوكسين” الشائعة في النظام الغذائي العادي، والموجودة عادةً على المنتجات الغذائية المخزنة بشكل غير صحيح.

عند تركها دون مراقبة، يمكن أن يساهم تدفق مركبات الأفلاتوكسين في تلف الكبد وربما حتى ظهور بعض أنواع السرطان.

في إحدى الدراسات التي أجريت باستخدام الأبقار، وجد العلماء جزيئات طين البنتونيت مرتبطة بالفيروس العجلي والفيروس التاجي في الأبقار، وهما فيروسان رئيسيان يساهمان في التهاب المعدة والأمعاء (يشار إليه باسم أنفلونزا المعدة في الإنسان). كما يُمكن أن توجد أشكال مختلفة من هذين الفيروسين في البشر أيضًا.

بفضل قدرته على تحييد البكتيريا في القناة الهضمية وقتل الفيروسات، يساعد طين البنتونيت على تخفيف العديد من مشاكل الجهاز الهضمي. ويستخدم بعض الأشخاص طين البنتونيت كمعالج للغثيان والقيء (بما في ذلك النساء الحوامل)، والإمساك، وللمساعدة في علاج القولون العصبي.

من المحتمل أن يكون السبب وراء شعور الناس بالراحة في هذه المواقف يتعلق بالطريقة التي يحمي بها البنتونيت بطانة أمعاءك من تسرب السموم إليها، والذي من شأنه أن يسهم في الإصابة بمتلازمة الأمعاء الراشحة. حتى الآن، لم يُلاحظ هذا التأثير إلا في الحيوانات، ولكنه قد ينطبق أيضًا على البشر.

كما يُمكن لطين البنتونيت أن يفيد حيواناتك الأليفة أيضًا. فمن الآمن استهلاكه من قِبل الحيوانات الأليفة داخل منزلك، ويُمكن أن يخفف من غثيان الحيوانات الأليفة وتقيئها بنفس الطريقة.

3. قد يساعد على خسارة الوزن

كجزء من نظام غذائي صحي يحتوي على الكثير من الأطعمة القلوية ومشروبات التخلص من السموم الطبيعية والبروبيوتيك / البريبيوتك، وجدت بعض الدراسات أن طين البنتونيت يساهم في إنقاص الوزن لدى الرجال الأصحاء خلال فترة قدرها 21 يومًا. وشهد المشاركون، بشكل عام، تحسنًا في الكوليسترول الكلي.

ولأن هذه الدراسة لم تخضع للضبط المعملي، لم يكن من الممكن تحديد مدى تأثير طين البنتونيت، كعنصر منفرد، على فقدان الوزن الملحوظ، لذلك ينبغي تناول هذه النتائج بحذر. حتى الآن، لا توجد دراسات خاضعة للرقابة والضبط أجريت على البشر تؤكد هذه الفائدة.

ومع ذلك، اختبرت تجربة أجريت عام 2016 على الفئران تأثير طين البنتونيت على إنقاص الوزن ووجدت أنه يرتبط بفقدان الوزن وكذلك بانخفاض الكوليسترول في الدم. 

4. يساعد الغدة الدرقية على أداء وظيفتها

في دراسات الفئران، وجد أن طين البنتونيت يمتص بعض هرمونات الغدة الدرقية (T3 و T4)، مما أدى إلى تخفيف فرط نشاط الغدة الدرقية. تشير هذه النتيجة إلى أن البنتونيت ربما يساعد الأشخاص على خفض مستويات الغدة الدرقية، على الرغم من أن هذا الاختبار لم يُجرى على البشر حتى الآن.

5. أوقف نمو اثنين من خطوط الخلايا السرطانية في المختبر

اكتشفت دراسة معملية أجريت في عام 2016 أن طين البنتونيت أوقف نمو خط الخلايا السرطانية U251، وهي خلية سرطانية بشرية موجودة في سرطان عصبي مركزي يُسمى الورم الأرومي الدبقي. ومع ذلك، ازداد نمو خط خلايا آخر عندما تعرض للمادة.

وأوضح الباحثون أن تكوينات الخلايا وانتفاخ طين البنتونيت هما السبب وراء ذلك، وأنه يمكن أن يكون فعالًا ضد أنواع معينة من السرطانات (مثل الورم الأرومي الدبقي)، ولكن ليس غيرها.

لاحظت تجربة معملية أخرى أن طين البنتونيت تسبب في موت خلايا Caco-2، وهو خط سرطاني في القولون والمستقيم. في هذه الدراسة، بذل الطين كمية كبيرة من الضغط التأكسدي على الخلايا السرطانية فقط دون إتلاف الحمض النووي.

6. يعزز المناعة عن طريق قتل البكتيريا والفيروسات الضارة

لقد وُجد أن طين البنتوينت فعّال في قتل البكتيريا الضارة. وفي دراسة نشرتها مجلة العلاج الكيميائي المضاد للميكروبات، “تشير النتائج إلى أن منتجات معدنية محددة لها خصائص مضادة للجراثيم جوهرية ومستقرة حراريًا، والتي يمكن أن توفر علاجًا غير مكلف ضد العديد من الالتهابات البكتيرية البشرية”.

لا تزال هناك حاجة إلى إجراء مزيد من الأبحاث حول هذا الموضوع، ولكن يبدو أن نتائج الدراسات التي أجريت حتى الآن واعدة من حيث كيفية استخدام الطين كعلاج لهذه الأمراض المتعلقة بالأمعاء. علاوة على قتل هذه الأنواع من الالتهابات والفيروسات، فإن طين البنتونيت يفيد نظام المناعة لديك عن طريق الحفاظ على جدار الأمعاء قويًا.

يعيش جزء كبير من الجهاز المناعي فعليًا داخل ميكروبيوم الأمعاء، وعندما يتعرض جدار الأمعاء للخطر، تصبح السموم أكثر قدرة على الترشح في مجرى الدم والتسبب في مشاكل خطيرة. من خلال حماية جدار الأمعاء وتقليل كمية المبيدات والسموم والبكتيريا والمواد الكيميائية التي يمكن أن تدخل الدم، يكون الجسم أكثر قدرة على حماية نفسه.

7. قد يدعم صحة الجهاز التنفسي

إن أحد أنواع الفيروسات الذي يجد تطابقًا مع طين البنتونيت، على الأقل في المختبر، هو فيروس الأدينو البشري (الفيروسات الغدانية). في حين أن هذه الفيروسات ليست قاتلة بشكل عام، فإنها تسبب التهابات الجهاز التنفسي التي تشكل خطورة بشكل خاص على الرُضّع أو أولئك الذين يتمتعون بأجهزة مناعة ضعيفة ومعرضة للإصابة.

لا توجد طريقة علاج مقبولة حاليًا لهذه الإصابات الفيروسية، لكن من الممكن أن يكون طين البنتونيت مرشحًا لمزيد من الأبحاث حول هذا الموضوع.

طين البنتونيت قادر أيضًا على علاج تسمم الباراكوات بنجاح في البشر.

الباراكوات مبيد عشبي سام وليس متاحًا بسهولة في الولايات المتحدة. ومع ذلك، إذا تم ابتلاعه أو استنشاقه، فقد يتسبب ذلك في مرض يسمى رئة باراكوات.

ومثل طين فولر، تظهر بعض الأبحاث أن البنتونيت يبدو أنه عامل قوي محتمل ضد الضرر الذي يمكن أن يسببه الباراكوات.

8. يساعد في تحسين صحة الأسنان واللثة

يعد الفم أحد أكثر المناطق عرضة للإصابة بالجسم عندما يتعلق الأمر بتسلل “الغزاة” الخارجيين الضارين، مثل البكتيريا والسموم.

طين البنتونيت يرتبط بالمواد غير الصحية في الفم، حول الأسنان وعلى اللسان واللثة، ويساعد على إزالتها قبل بلعها والإصابة بالمرض. وبسبب خصائصه المضادة للبكتيريا، فقد تم استخدامه في معاجين الأسنان الطبيعية وحتى أنه كان يُمزج بالماء ويُستخدم كغسول يومي.

9. يزيل الفلوريد من مياه الشرب

تم دراسة طين البنتونيت كطريقة فعالة لإزالة بعض الفلوريد الخطير الموجود في مياه الشرب، والذي يرتبط بأمراض خطيرة مثل مرض السكري وضعف الغدة الدرقية وتلف المخ.

عندما يقترن بالمغنيسيوم، فقد ظهر أنه يحسن نقاء مياه الصنبور، مما يؤدي إلى بعض الاحتمالات الواعدة لاستخدامه في المستقبل كطريقة واسعة النطاق وزهيدة التكلفة لتنقية المياه.

10. مفيد كبديل لبودرة الطفل

يمكن استخدام طين البنتونيت على أي منطقة على جلد الأطفال تكون متهيجة أو حمراء أو تحتاج إلى مهدئ بنفس الطريقة التي يتم بها استخدام المساحيق التقليدية. بالإضافة إلى كونه لطيف جدً على البشرة ومطهر طبيعي.

وجدت إحدى الدراسات أنه بالمقارنة مع الآذريون الطبي، كان للبنتونيت تأثيرات علاجية أسرع وأكثر فعالية في تحسين التهاب الجلد الحفاظي. كما أنه قادر على تسريع وقت التئام الجروح، حتى في بعض الحالات عندما تكون المضادات الحيوية الموصوفة غير قادرة على حل المشكلة.

11. يساعد على تنظيف الشعر

يستخدم طين البنتونيت لتكييف وتصفيف الشعر لأن معادنه تساعد على ترطيب وتنعيم وفرد الشعر، خاصةً الشعر المجعد، وفقًا لأدلة سردية. وقد يساعد أيضًا في دعم نمو الشعر، ويجعل الشعر أكثر لمعانًا، ويقلل من قشرة الرأس، ويمنع الإصابة بالتهابات يمكن أن تؤثر على فروة الرأس.

12. مزيل للروائح الكريهة

نظرًا لأنه يعمل كمطهر طبيعي ومبيد للبكتيريا، فإن كين البنتونيت يمكن أن يساعد في إزالة الروائح الكريهة من الأسطح المختلفة (وجسمك!). إنه فعّال بشكل خاص عندما يُقترن بمنتجات التنظيف مثل زيت جوز الهند وخل التفاح وصودا الخبز ودقيق الأروروت والزيوت العطرية مثل الليمون أو البرتقال أو شجرة الشاي.

كيفية الاستخدام، بالإضافة إلى وصفات منزلية

يمكنك استخدام طين البنتونيت في المنزل، لصنع أقنعة البشرة على سبيل المثال، عن طريق شراء مسحوق طين البنتونيت.

ما هو لون طين البنتونيت الحقيقي؟ يأتي طين البنتونيت عادةً باللون الرمادي أو الكريمي، وليس اللون الأبيض الساطع، الذي قد يشير إلى أنه قد أصبح فاسدًا.

يجب أن يكون الطين عديم الرائحة وليس له أي مذاق على الإطلاق.

عند تحضير خلائط طين البنتونيت، استخدمي دائمًا “وعاء غير تفاعلي”، بمعنى آخر وعاء من الخشب أو البلاستيك أو الزجاج. هذا يمنع شحنة الطين من التفاعل مع المعدن الخاص بالوعاء / الملعقة، والذي سيغير من آثاره.

كم مرة يجب عليك استخدام الطين البنتونيت؟

للاستعمال الداخلي، يمكنك تناول ملء نصف ملعقة صغيرة أو ملعقة كاملة مرة واحدة يوميًا، عدد ما تريدين من الأيام في الأسبوع. ولكن ينصح معظم الخبراء بعدم تناول طين البنتونيت لأكثر من أربعة أسابيع على التوالي.

بعد اختبار رد فعل بشرتك، يمكنك استخدام طين البنتونيت على جلدك (أو شعرك) عدة مرات في الأسبوع للحصول على أفضل النتائج.

متى يجب استعمال طين البنتونيت؟

للحصول على أفضل النتائج، لا تتناولي البنتونيت خلال ساعة من الطعام. أيضًا تجنبي تناوله في غضون ساعتين من الأدوية أو المكملات الغذائية، لأنه يُمكن أن يتفاعل مع المواد الأخرى.

طين البنتونيت للبشرة

  • جربي عمل قناع طين البنتونيت لوجهك عن طريق الجمع بين: طين البنتونيت، وماء الورد، وخل التفاح، وزيت الخروع، وزيت اللوز الحلو أو زيت الجوجوبا وزيت اللافندر العطري. شكّلي الخليط على هيئة عجينة سميكة، ثم اتركيها لعدة دقائق. ضعي الطين مباشرةً على بشرتك، وخاصةً في أي مكان به بثور أو بقع حمراء أو تهيج أو ندبات. اسمحي للطين أن يجف (هذا يستغرق عادةً حوالي 20 دقيقة) ثم اشطفيه بالماء الدافئ. حاولي القيام بذلك مرة أو مرتين في الأسبوع للحصول على أفضل النتائج.
  • بالنسبة للخدوش أو لدغات الحشرات، ضعي كمية مركزة من الطين مباشرةً على المنطقة المصابة وقومي بتغطيتها بضمادة أو شاش، ثم اتركيها لمدة ساعتيْن تقريبًا، ثم اشطفي الطين.
  • كبديل لبودرة الأطفال، ضعي كمية صغيرة من الطين مباشرةً على الجلد واتركيه لعدة دقائق قبل مسحه / شطفه.
  • لاستخدامه كمزيل طبيعي للعرق، ضعي بعضًا منه على الإبطيْن.

قناع طين البنتونيت للشعر

  • يُمزج حوالي نصف كوب من طين البنتونيت مع 6 ملاعق كبيرة من خل التفاح، وملعقة كبيرة من زيت جوز الهند، ونصف ملعقة كبيرة من زيت الخروع وكذلك من زيت اللوز، بالإضافة إلى كمية صغيرة من الماء.
  • اجمعي بين المكونات واخلطي بقوة، ثم اتركي الخليط لبضع دقائق.
  • طبِّقي على الشعر الرطب من الجذور إلى الحافة، ثم لفي شعرك وغطيه بقبعة الاستحمام.
  • اترك القناع لمدة 20 دقيقة قبل الشطف جيدًا بكمية صغيرة من الشامبو بالإضافة إلى الماء.
  • ثم صففي شعرك كما تفعلين عادةً.

حمّام طين البنتونيت

  • يمكن أن يساعد إضافة طين البنتونيت إلى حمّامك في تقليل التورم وتهدئة الالتهاب.
  • أضيفي ربع كوب من الطين إلى حمّامك ودلّكي بشرتك به. أو اتركيه يذوب في الماء وتشرّبيه للمدة التي تشائينها، ثم اشطفي بشرتك جيدًا بالماء النظيف.

الغرغرة بطين البنتونيت لصحة الأسنان

  • جربي التغرغر بالطين في فمك ببعض الماء لمدة 30 ثانية إلى دقيقة واحدة، مثلما تستخدمين غسول الفم.
  • ثم ابصقي الطين واشطفي فمك بالماء النظيف.

استهلاك مشروبات وكبسولات طين البنتونيت

  • إذا كنت تخططين لاستهلاك طين البنتونيت عن طريق الفم (فاستهلكيه إما عن طريق تناول الطين أو شربه)، جربي هذا: اشربي نصف ملعقة صغيرة أو ملعقة صغيرة كاملة مرة واحدة يوميًا، عدد ما تريدين من الأيام في الأسبوع. امزجي الطين بالماء، ويُفضل أن يكون في جرة لها غطاء حيث يمكنك هز الطين لجعله يذوب. ثم اشربيه على الفور.
  • تأكدي أن طين البنتونيت من الفئة الغذائية قبل تناوله.
  • يمكنك أيضًا البحث عن كبسولات طين البنتونيت التي تباع في متاجر الأغذية الصحية. تأكدي من اتباع التعليمات بعناية.

إعطاء طين البنتونيت لحيواناتك الأليفة

  • يمكنك إضافة طين البنتونيت إلى الماء الذي يشربه حيوانك الأليف للمساعدة في تقليل أعراض مثل القيء.
  • اخلطي ربع كوب أو أقل من الطين في الماء حتى يذوب؛ لن يجدوا له مذاقًا أو حتى يلاحظوا وجوده، ولكن سيشعرون بتحسن سريع.

المخاطر والأعراض الجانبية

ما هي مخاطر طين البنتونيت التي يجب أن تأخذي حذرك منها؟ على الرغم من أنه آمن بشكل عام عند استخدامه بشكل صحيح، إلا أنه يجب توخي بعض الحذر عند استخدام طين البنتونيت فيما يتعلق بالكمية وكذلك النوع المختار.

  • يعتبر طين البنتونيت مثاليًا للبشرة الزيتية، ولكن إذا كانت لديك بشرة جافة أو حساسة أو مُسنّة جدًا، فقد تحتاجين إلى استخدام طين آخر أقل حدة.
  • تحتوي بعض منتجات طين البنتونيت على كميات ضئيلة من الرصاص والمعادن الثقيلة الأخرى وقد لا تكون مناسبة للاستهلاك، خاصة من قبل الأطفال والنساء الحوامل. كان هناك تقرير واحد على الأقل عن إصابة مريض طفل بنقص بوتاسيوم الدم الحاد بعد إعطائه كميات كبيرة من طين البنتونيت عن طريق فتحتي الفم والشرج.
  • حذرت وكالة الغذاء والأدوية الأمريكية المستهلكين من عدم شراء منتج “Bentonite Me Baby” الخاص بشركة Alikay Naturals أو منتج “Best Bentonite Clay” الخاص بشركة Best Bentonite بسبب خطر التسمم بالرصاص المحتمل، حيث يبدو أن هذه المنتجات تحتوي على مستويات غير آمنة من الرصاص.
  • احذري من استخدام منتجات إزالة السموم بطين البنتونيت أو المنتجات الغذائية التي تحتوي عليه لأن طين البنتونيت لا ينبغي تناوله بكميات كبيرة بسبب الطريقة التي يتمدد بها في الجسم. ويمكن أن يؤدي الإفراط في تناوله إلى آثار جانبية من ضمنها تعطيل الهضم الطبيعي ومشاكل في امتصاص العناصر الغذائية الحيوية.

أفكار ختامية

  • ما هو طين البنتونيت؟ إنه منتج طبيعي مكون من رماد مأخوذ من البراكين. يستخدم لعلاج العديد من الحالات المختلفة التي تؤثر على الجلد والجهاز الهضمي.
  • لدى طين الينتونيت القدرة على مكافحة الالتهابات، وتعزيز المناعة والهضم، وتحسين صحة الجلد والأسنان والشعر.
  • إذا اخترت استهلاك طين البنتونيت، فتأكدي من تناوله بكميات صغيرة فقط واستخدام الطين المباع من قبل التجار الموثوق بهم. توقفي عن استخدام المنتج إذا واجهت أي آثار جانبية لطين البنتونيت، مثل الطفح الجلدي أو مشاكل في الجهاز الهضمي.